الأخيرةرياضةفي الواجهة

خيارات عديدة أمام بلماضي لحل معضلة العقم الهجومي

شهدت الفترة الماضية تألُّق العديد من المهاجمين الجزائريين بشكل لافت في الدوريات الأوروبية والعربية، وفي مقدمتهم إسلام سليماني الذي بدأ يستعيد تألقه مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي، ومحمد بن يطو المتوهج في دوري نجوم قطر مع نادي الوكرة، وأندي ديلور الذي عاد للتسجيل مع نيس وقاد فريقه للفوز 1-0 على باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي.

وقال محللون إن مخاوف المدرب جمال بلماضي تبددت تدريجيا قبل مواجهة الكاميرون في الدور الحاسم لمونديال كأس العالم قطر 2022، وذلك بخصوص خط الهجوم الذي شكل صداعا كبيرا في رأس مدرب “الخضر”، بعد الإخفاق في الدفاع عن اللقب الإفريقي في النسخة الأخيرة “الكاميرون 2021″، والاكتفاء بإحراز هدف واحد مع الخروج من الدور الأول.

ويمثل تألق ديلور وتسجيله أمام سان جيرمان ورقة ضغط على بلماضي خاصة مع تراجع مستوى المهاجم بغداد بونجاح، لكن بلماضي يصر على عدم دعوة ديلور بعد التصريحات الأخيرة للاعب نيس الفرنسي وفق العديد من التقارير الإعلامية الجزائرية.

وجاء تألق المحترفين الجزائريين ليبعث رسالة طمأنة لبلماضي، خاصة من البرتغال التي تألق فيها سليماني بإحرازه ثنائية مع نادي سبورتينغ لشبونة أمام نادي أروكا 2-0.

وقال محللون إن تألق سليماني قد يخفف الضغط على بلماضي، خاصة وأن الأخير قرر عدم استدعاء ديلور بالرغم من نجاعته الهجومية مع نيس في الدوري الفرنسي. ومن جانبه، عاد النجم الجزائري رياض محرز إلى مستواه؛ إذ استعاد بريقه مع مانشستر سيتي مسجلا 11 هدفا في آخر 12 مباراة، إلى جانب تقديمه المساعدة لزملائه في إحراز العديد من الأهداف، ما جعل مدربه الإسباني بيب غوارديولا يشيد بأدائه ويثبته أساسيا.

وفي قطر تألق محمد بن يطو مع فريقه نادي الوكرة؛ إذ قاد المهاجم الجزائري فريقه للتـأهل إلى نصف نهائي كأس الأمير، بعد الفوز على الريان بركلات الترجيح (4-3) عقب انتهاء المباراة بالتعادل 2-2، وأحرز بن يطو هدفا حاسما في المباراة وسجل ركلة ترجيح مكنت الوكرة من التأهل، ويملك في رصيده مع الوكرة حتى الآن 9 أهداف في الموسم الحالي من دوري نجوم قطر.

أ.د

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى