الأخيرة

دحماني تفوز باللقب عند السيدات وبوروينة لدى الرجال

توجت العداءة كنزة دحماني من نادي برج  بوعريريج وخير الدين بوروينة من مركز تجمع  وتحضير المنتخبات العسكرية، “دون  مفاجأة” بالتحدي الوطني الـ 13 للعدوالريفي “عبدوسغواني” (أكابر)، الذي جرى  اليوم السبت بميدان الغولف بدالي براهيم (الجزائر).

وبرمج المنظمون خمس فئات عمرية (براعم، أصاغر، اشبال، أواسط وأكابر) خلال هذه النسخة الـ 13 من التحدي الوطني لولاية الجزائر، المهدى لروح الفقيد الصحفي،  عبد الرزاق سغواني المدعو”عبدو”، حيث جرت المنافسة بحضور كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة، نور الدين مرسلي.

وعند فئة الكبريات، سيطرت البطلة الجزائرية، كنزة دحماني من نادي برج  بوعريريج، كما “كان متوقعا” على أطوار السباق الذي جرى على مسافة 5 كلم،  متفوقة على مليكة بن دربال وسعدية بوعجايب من فريق الحماية المدنية. وأكدت المخضرمة دحماني (39 سنة)، على علو كعبها في اختصاص المسافات الطويلة، وهي العائدة إلى المنافسة بعد غياب طويل بسبب إصابة على مستوى الوتر.

واستغلت البطلة دحماني هذه الفرصة لتفتح النار على مسؤولي الاتحادية  الجزائرية لألعاب القوى، الذين “تجاهلوها” أثناء فترة علاجها. “قدمت كل ما لدي لأثبت لمسؤولي الاتحادية أن دحماني دائما حاضرة في المواعيد الكبرى وأنني الأحسن على المستوى الوطني. للأسف هؤلاء المسؤولين تجاهلوني  تماما خلال فترة علاجي. العدو الريفي في تراجع مستمر من سنة لأخرى، فلم يبرز أي رياضي من المجموعة، نفس العناصر تسيطر على المنافسة”، وهو ما تأسفت له  دحماني عبر تصريحات أدلت بها لوسائل الإعلام.

من جانبه افتك خير الدين بوروينة، من الفريق العسكري، المرتبة الأولى عند فئة الأكابر (8 كلم)، متقدما على حسين زورقان (فريق الحماية المدنية) وزميله يوسف عدوش (الفريق العسكري).

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى