رياضة

دوري أبطال أوروبا.. كيف استفاد رياض محرز من تعثر مانشستر سيتي؟

تعثر جديد عاد به نادي مانشستر سيتي من البرتغال، بعدما تعادل مع مضيفه بورتو بدون أهداف، في الجولة الخامسة من مجموعات دوري أبطال أوروبا.

المباراة شهدت غياب الجزائري رياض محرز، الذي ظل حبيسا لمقاعد البدلاء، في ظل اعتماد الإسباني بيب جوارديولا، مدرب الفريق، على الثنائي الإنجليزي فيل فودين ورحيم سترلينج.

وفشل اللاعبان الإنجليزيان في تقديم الإضافة على المستوى الهجومي، وهو ما تسبب في تعرضهما للانتقادات من قبل الصحف، لا سيما صحيفة “ليكيب” الفرنسية.

وأبدت الصحيفة استغرابها من عدم اعتماد جوارديولا على اللاعب الجزائري، لا سيما بعد تألقه وتسجيله ثلاثية في الفوز على بيرنلي 5-0، السبت الماضي، في الجولة العاشرة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومنحت الصحيفة تقييما منخفضا لفيل فودين، بلغ 4 درجات من 10، حيث أكدت أنه لم يتمكن من صناعة الفارق على الرواق، بعكس المتوقع من رياض محرز.

ومن المتوقع أن يعود محرز للتشكيلة الأساسية للفريق السماوي، خلال مواجهة فولهام، السبت المقبل، في الجولة الـ11 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز. يُذكر أن محرز شارك في 13 مباراة مع مانشستر سيتي منذ بداية الموسم الحالي، نجح خلالها في تسجيل 4 أهداف، وصنع آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى