في الواجهةوطن

رئيس الجمهورية يسدي وسام التقدير والاعتراف إلى روح الزميلة سعيدة جبايلي

  • صحفية الحياة العربية فتكت بها أيادي الغدر والإرهاب سنة 1995

 

أسدى رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أول أمس، وسام الاعتراف والتقدير، لروح الصحفية السابقة بيومية “الحياة العربية”، الزميلة، سعيدة جبايلي، التي اغتالتها أيادي الغدر والإجرام والإرهاب الأعمى، عام 1995 وهي شابة يافعة.

وبمناسبة اليوم الوطني للصحافة، الذي أقره رئيس الجمهورية، سنة 2015، وفي حفل تكريم المتوجين بجوائز الطبعة الرابعة لجائزة الصحفي المحترف، كان الموعد أول أمس، بالمركز الدولي، للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، مع وقفة هامة لتذكر عدد من الصحفيات والصحفيات، الذين قدموا أرواحهم فداء لكلمة الحق بأقلام واجهت الخوف والرعب والإرهاب، ومنهم صحفية الحياة العربية، سعيدة جبايلي، التي فارقت الحياة شابة يافعة، كانت تحلم كبنات جيلها بغد أفضل، لا تتحكم فيها جماعات التخويف والترهيب في تفاصيل أيامهن.

وتسلم نيابة عن عائلة الفقيدة، وأسرة جريدة الحياة العربية الزميل  رياض بن مهدي، وسام الاعتراف والتقدير،  بحضور عدد من الصحفيين وعائلاتهم إضافة على عدد من الشخصيات الوطنية والدولية. وقد حضر الإحتفال وزير الإتصال جمال كعوان إلى جانب عدد من الوزراء ووالي العاصمة زوخ إضافة إلى عدد من الصحافيين

كما تم تكريم بعض عائلات الصحفيين المتوفين والمغتالين، وأيضا بعض الكتاب والادباء وسفيري فلسطين والصحراء الغربية. حيث قدم وسام تقدير واعتراف لعائلات صحفيين شهداء المهنة. وبهذه المناسبة تم إصدار طابع بريدي جديد بمناسبة اليوم الوطني للصحافة الطابع البريدي يمكن اقتناءه بداية من يوم الأربعاء القادم.

ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى