ثقافة وفن

رشيد بوشارب: “أحضّر لعمل حول الأوروبيات بالثورة التحريرية”

 

قال أول أمس، المخرج الفرانكو جزائري رشيد بوشارب،  إن فيلمه الجديد “شرطي بلفيل” تعد أول تجربة له في الكوميديا البوليسية، كاشفا أن الفيلم ستكون له عروض تجارية في قاعات السينما في الجزائر بداية من فيفري 2019، بعدما لمس تجاوب الجمهور مع هذا العمل.

وأكد المتحدث خلال ندوة صحفية نشطت بقاعة فرانس فانون برياض الفتح وعلى هامش الدورة التاسعة للمهرجان الدولي للسينما “أيام الفيلم الملتزم”، بأنه عمل بسهولة مع الممثل الفرنسي عمر سي، حيث كتب هذا العمل وفق قدراته التمثيلية الكبيرة، وأضاف أن الممثل عمر سي كبر على أفلام أمريكية مثل فيلم “شرطي بيفرلهيلس” الذي استوحى منه بوشارب عمله الجديد، وأن عمر سي نهل من روح ايدي ميرفي، مشيرا أن النجم الفرنسي له إمكانيات كبيرة في الكوميديا، وأنه وجد صعوبة من الناحية التقنية، ووضع كل الإمكانيات تحت رهن نجاح الفيلم. وأن الجمهور الجزائري وجد نصيبه من الفرجة بحضور الممثلة بيونة.

وأكد المخرج أن الفيلم بالنسبة له عن الهجرة، ذلك أنه يجمع العديد من الجنسيات، وصور في العديد من الأماكن من العالم، لأنه يرى أن السينما لا يحصرها أي حد، أوشار أنه متأثر بمسلسل “كولمبو”.

وكشف بوشارب أنه بصدد انجاز عمل جديد عن التزام الأوربيات في الثورة التحريرية في الجزائر في سنوات الخمسينات من القرن الماضي، سيضعه في عمل روائي، وهو حاليا بصدد البحث في التاريخ، ولم يحدد بعد الفريق الذي سيعمل معه بما في ذلك الممثلين.

 

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى