الأخيرةدوليفي الواجهة

روسيا تندد بـ “عدوانية” بولندا ودول البلطيق

دعت القوى الأوروبية إلى موازنة موقفها:

قالت روسيا أمس، الثلاثاء، إن الدعوات التي وجهها رئيس ليتوانيا لتزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة سلطت الضوء على «الموقف العدواني للغاية» لدول البلطيق وبولندا، وأنه يتعين على “الدول الأوروبية الكبرى” موازنة موقفها، وفقاً لوكالة “رويترز”. وقال الرئيس الليتواني جيتاناس نوسيدا، الاثنين، إنه على حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن يتوقف عن رسم «الخطوط الحمراء» وأن يزود أوكرانيا بأي أسلحة تحتاجها، بما في ذلك الطائرات المقاتلة والصواريخ بعيدة المدى.

وردا على سؤال حول هذه التعليقات، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: «بشكل عام، نرى موقفاً عدوانياً للغاية من ممثلي دول البلطيق وبولندا. يبدو أنهم مستعدون لفعل أي شيء لإثارة تصاعد المواجهة، مع القليل من الاهتمام بالنتائج». وأضاف: «بالطبع، إنه لأمر محزن للغاية في ظل هذه الظروف أن قادة الدول الأوروبية الكبرى، الذين يقودون كل العمليات الأوروبية، للأسف لا يلعبون دوراً متوازناً».

وجاءت دعوة نوسيدا في أعقاب قرارات اتخذتها ألمانيا والولايات المتحدة الأسبوع الماضي لتزويد أوكرانيا بالدبابات القتالية، وهي خطوة وصفتها روسيا بأنها تصعيد للصراع. ودعمت دول البلطيق – ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا التي حكمتها موسكو جميعاً حتى انفصالها عن الاتحاد السوفياتي في عام 1991 – بقوة أوكرانيا، وأيدت حجتها بأنها بحاجة إلى أسلحة غربية أكثر تقدماً في أقرب وقت ممكن من أجل تجنب هجوم روسي جديد. وأرسلت موسكو عشرات الآلاف من جنودها إلى أوكرانيا يوم 24 فبراير من العام الماضي فيما وصفته بـ«عملية عسكرية خاصة».

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى