الأخيرةفي الواجهةولايات

سقوط أسلاك كهربائية ذات توتر عالي ومتوسط بسكيكدة

تسببت التقلبات الجوية التي تشهدها ولاية سكيكدة في سقوط أسلاك كهربائية ذات توتر عالي ومتوسط بعدة مناطق بالولاية، حسب ما علم أمس، الاثنين من مصالح المديرية المحلية للحماية المدنية.

وأوضحت المصالح أنه تم تسجيل سقوط سلك كهربائي ذوتوتر متوسط داخل وسط عمراني ببلدية القل (غرب سكيكدة)، حيث تدخل أعوان الحماية المدنية لوضع حزام أمني وذلك إلى غاية إعادة هذا السلك الكهربائي إلى مكانه إضافة إلى سقوط سلك آخر ذو توتر عالي داخل فناء منزل ببلدية سكيكدة. وأفادت بأنه تم تسجيل سقوط سلك كهربائي ثالث بجانب الطريق بمنطقة طرس بأعالي بلدية أولاد عطية (أقصى غرب سكيكدة) وقد تم وضع حزام أمني بجواره في انتظار تدخل المصالح التقنية لامتياز توزيع الكهرباء والغاز.

من جهة أخرى وبسبب سوء الأحوال الجوية تدخل أعوان الحماية المدنية لولاية سكيكدة ليلة الأحد إلى الاثنين، من أجل عملية إخراج خمس مركبات سياحية وشاحنة صغيرة كانوا عالقين في مرتفع بالطريق الولائي رقم 132 بأولاد عطية (غرب سكيكدة) بسبب تراكم حبات البرد كما قامت بوضع تشكيل أمني بمنطقتي قنواع وسيوان بسبب سقوط حبات البرد فيما يقوم ذات الأعوان بعمليات التعرف في كل النقاط السوداء عبر الولاية.

كما تم أيضا تسجيل 3 حوادث مرور تسببت في إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة بكل من محور الدوران بحي 20 أوت بوسط مدينة سكيكدة أسفر عن إصابة امرأة وعلى مستوى الطريق الوطني رقم 85 تحديدا بمنطقة الخنقة (سيدي مزغيش) تمثل في صدم سيارة لشخص، أما الحادث الثالث فقد وقع بالطريق السيار شرق-غرب بمنطقة عين شرشار إثر انحراف سيارة واصطدامها بالحاجز الإسمنتي وأسفر عن إصابة شخصين.

من جهته صرح الرائد قويدر صولح المكلف بالإعلام على مستوى المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بسكيكدة أن مصالح الدرك سجلت ليلة الأحد إلى الاثنين غلق الطريقين الولائيين رقم 132 الرابط بين بلديات القل والزيتونة وأولاد عطية ورقم 7 الرابط بين قرية سيوان بأولاد عطية وبلدية قنواع بسبب تراكم الثلوج. وأضاف أنه قد تم فتح هذين الطريقين صباح الاثنين بعد تدخل كل من مصالح الدرك الوطني بالمنطقة ومديرية الأشغال العمومية.

ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى