ولايات

سكيكدة: امتلاء سدين من أصل أربعة بنسبة 100 بالمائة نتيجة التساقط الكثيف للأمطار

بلغت نسبة امتلاء سدين من أصل أربعة بولاية سكيكدة إلى 100 بالمائة نتيجة التساقط الكثيف للأمطار الذي شهدته المنطقة خلال الأيام الأخيرة حسب ما علم الثلاثاء من مصالح المديرية الولائية للموارد المائية.

ويتعلق الأمر -حسب ذات المصدر- بسد بني زيد الذي تبلغ سعة تخزينه 39  مليون متر مكعب و الممون لبلديات كل من بني زيد والقل وكركرة والشرايع  علاوة على سد زيت العنبة ببلدية بكوش لخضر “شرق سكيكدة” والذي تبلغ قدرة تخزينه 116 مليون م مكعب ويمون بلديات سكيكدة وعزابة وجندل وعين شرشار والسبت وبكوش لخضر.

و أفاد ذات المصدر بأن سد قنيطرة ببلدية أم الطوب “غرب الولاية” الذي تقدر طاقة تخزينه الأصلية بـ 117 مليون متر مكعب والمزود لبلديتي تمالوس وبني ولبان والمناطق المجاورة لهما امتلأ بنسبة 73 في المائة واصفا هذه النسبة بـ”الجيدة”.

كما أوضح بأن سد زردازة ببلدية الحروش “جنوبا” الذي يعتبر أقدم سد بالولاية على اعتبار أن تاريخ بنائه يعود إلى سنة 1926 ويتوفر على طاقة تخزين بـ 33 مليون متر مكعب و يمون بلديات زردازة والحروش وعين بوزيان ومجاز الدشيش قد امتلأ بنسبة 64 في المائة. ووصف ذات المصدر هذه النسبة بـ”الجيدة” أيضا وذلك على اعتبار أن هذا السد لا يمكنه تخزين أزيد من 11 مليون متر مكعب بسبب قدم هيكله.

من جهة أخرى كشف ذات المصدر بأن إدارة سد زردازة عمدت أمس الاثنين إلى فتح صمام التفريغ بسعة 2 م مكعب في الثانية لتخفيف الضغط على السد وهي العملية التي تعتبر عادية عند امتلاء السد مطمئنا في ذات السياق بأن وادي الصفصاف الذي تصب فيه مياه هذا السد لم يشهد فيضانا أو ارتفاعا في منسوب مياهه.

وذكر ذات المصدر بأن التساقط الغزير للأمطار على معظم مناطق ولاية سكيكدة خلال الأيام المنصرمة أدى إلى ارتفاع منسوب مياه السدود الأربعة المذكورة معتبرا هذه الكمية “كافية لتموين سكان الولاية بهذه المادة الحيوية فضلا عن توفير المياه الموجهة للسقي”.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى