عاجل :
الرئيسية / سياسة / سلطة الانتخابات تتكفل بنقل الإستمارات من الجنوب

سلطة الانتخابات تتكفل بنقل الإستمارات من الجنوب

 

 

 

قررت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التكفل بنقل استمارات اكتتاب التوقيعات الخاصة بالراغبين في الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل الخاصة بولايات الجنوب، بالتنسيق مع شركة الخطوط الجوية الجزائرية، حسب بلاغ صادر عن السلطة.

وذكر البلاغ الصادر عن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، بأن أجل لإيداع ملفات الترشح لانتخابات رئيس الجمهورية سيكون السبت المقبل الموافق لـ 26 أكتوبر 2019 منتصف الليل.

واستقبل محمد شرفي في مقر السلطة بقصر الأمم ملفي ترشح للرئاسيات إلى غاية مساء الخميس، ويتعلق الأمر بالأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، عز الدين ميهوبي، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة في حين طلب حوالي 10 راغبين في الترشح مواعيد لوضع ملفاتهم مساء الجمعة ويوم السبت على التوالي.

وأعلن الراغب في الترشح للرئاسيات، رئيس حركة الإنفتاح، عمر بوعشة، عدوله عن فكرة الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، وانسحابه نهائيا من المنافسة على كرسي الحكم، بسبب قيام بعض المترشحين الآخرين بتزوير استمارات اكتتاب التوقيعات.

وجاء في بيان لحركة الانفتاح، أمس: “نحن الأستاذ عمر بوعشة نعلن عن انسحابنا للأسباب التالية: إن أحزاب التحالف لفخامته بالأمس تآمروا على الخيانة العظمى للبلاد والشعب الجزائري ونهبوا المال العام، واليوم دخلوا المنافسة بكل سهولة وذلك بشراء ذمم الفقراء والبؤساء من فئة الشعب وملء استمارات من القوائم الانتخابية على مستوى المجالس المحلية التابعة للعصابة الموزعة بمثابة كوطات مزورة”.

وأضاف المصدر: “لكن اليوم يتقدموا في جمع التوقيعات المزورة من القوائم الانتخابية مع شراء الذمم رغم جهودنا عبر 48 ولاية وجدنا شبه عزوف كامل، تحصلنا على 35 ألف استمارة من طرف القاعدة النضالية والمتعاطفين”.

وتابع البيان الذي حمل توقيع عمر بوعشة: “لهذه المعطيات انسحبنا من هذه الرئاسيات ونطالب بفتح تحقيق على الاستمارات المودعة أمام السلطة الوطنية لمراقبة الانتخابات للاطلاع على بعض العينات من الاستمارات، واستدعاء البعض بوسطة المصالح الأمنية المختصة لكشف حقائق التزوير مع ملء الاستمارت من قوائم الانتخابية وشراء الذمم لهؤلاء الفقراء البؤساء المساكين من فئة الشعب بالمال الفاسد”.

اعتبر رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، ترشحه لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، ثقلا كبيرا عليه، بسبب الخيبات التي تعرض لها الشعب الجزائري خلال 20 سنة الأخيرة.

وقال بن قرينة في ندوة صحفية في مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بنادي الصنوبر، بعد إيداع ملف ترشحه للرئاسيات إن ”الثقة التي منحني إياها الشعب خلال إمضائه على الإستمارات عبر ولايات الوطن تشعرني بثقل الأمانة لأن الشعب تعرض للعديد من الخيبات”. وتابع: ”لذلك أتعهد صادقا بأن أخد ديني ووطني وأن أصون وحدة الشعب وأعمل على تحقيق تطلعات شعبنا ولبناء مؤسسات قوية تسهر على بناء الوطن وأن أكون أمينا على مال الشعب وثروات الدولة”.

وفتح المتحدث النار على من وصفها ببقايا العصابة بقوله: ”بقايا العصابة عملت على تشويه المسار الانتخابي ووضعت العراقيل من أجل تشويه هذا الخيار الذي يعد الخيار الأمثل والآمن لحماية الجزائر وإخراجها من الأزمة”.

.. مسدور يوجه نداء استغاثة

وجه الراغب في الترشح للإنتخابات الرئاسية فارس مسدور نداء لكل المترشحين الأحرار، عبر صفحته الرسمية بموقع فايسبوك. ودعا مسدور المعنيين الذين لم يبلغوا النصاب القانوني إلى التضامن معه ودعمه بما لديهم من استمارات بغية الدخول بقوة للإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر.

وأشار الخبير الإقتصادي بأن الدعم بمحضر رسمي وباستلام رسمي للاستمارات في مقر مداومته الوطنية. وتجدر الإشارة بأن آجر أجل لإيداع ملفات الترشح على مستوى مقر السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات يكون مساء اليوم 26 أكتوبر على الساعة منتصف الليل.

ب.ر

شاهد أيضاً

محمد شرفي يؤجل ندوته الصحفية إلى الأسبوع المقبل

  السلطة المستقلة للانتخابات تنظم ورشات تكوينية لمندوبيها في الخارج أجل رئيس السلطة الوطنية المستقلة …