الأخيرةفي الواجهةوطن

سي الهاشمي عصاد: اللغة الأمازيغية “عنصر تماسك اجتماعي وقيمة مضافة للوحدة الوطنية”

أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد، الأربعاء بالشلف، أن اللغة الأمازيغية “عنصر تماسك اجتماعي وقيمة مضافة للوحدة الوطنية”.وقال سي الهاشمي عصاد، خلال حصة إذاعية نشطها بمحطة الشلف، عقب لقاء جمعه بأسرة التربية خلال زيارة عمل بولاية الشلف، أن اللغة الأمازيغية “عنصر تماسك اجتماعي و قيمة مضافة للوحدة الوطنية”.

وأبرز المتحدث أن ترقية اللغة الأمازيغية يتطلب تضافر جهود جميع المؤسسات والفئات وتعميم استعمالها بوسائل الإعلام والجامعات وقطاع التربية وإيصالها حتى إلى المواطن البسيط، لافتا إلى المجهودات التي تبذلها الدولة في هذا المجال، على غرار جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية التي تساهم في تشجيع الإبداع و الإنتاج الفكري بهذه اللغة، مثلما قال.

وأكد عصاد على “ضرورة إعادة تفعيل اللجنة المشتركة بين المحافظة السامية للأمازيغية و وزارة التربية الوطنية و كذا تعزيز هياكل و صلاحيات هيئته بما يسمح بتطوير و ترقية و إثراء اللغة الأمازيغية بجميع متغيراتها اللسانية”. كما أشاد بالنتائج المحققة فيما يخص تدريس اللغة الأمازيغية بولاية الشلف، و”استعداد المحيط المؤسساتي لاحتضان اللغة الأمازيغية و ترقيتها و توسيع استعمالها وإثرائها”. وكان الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية قد التقى صبيحة اليوم الأربعاء، بمقر المجلس الشعبي الولائي، بفاعلي قطاع التربية وأساتذة اللغة الأمازيغية لتقييم مجهودات الدولة المبذولة في سبيل تعزيز تدريس اللغة الأمازيغية على المستوى المحلي.  للإشارة، أشرف أمس الثلاثاء الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد على إبرام إتفاقية شراكة و تعاون مع جامعة حسيبة بن بوعلي وهذا في إطار التحضير لفتح قسم اللغة والثقافة الأمازيغية بذات الهيكل الجامعي.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى