إقتصادفي الواجهة

شباب يطالبون بشغل يغلقون المنافذ الأربعة لمركب سيدار الحجار

أقدمت مجموعات من الشباب يفوق عددهم 500 شاب من فئة طالبي الشغل على غلق المنافذ الأربعة لمركب سيدار الحجار (عنابة) أول أمس للمطالبة بمناصب شغل مباشرة بذات المركب, حسب ما علم من الرئيس المدير العام لذات المركب شمس الدين معطاء الله. وأوضح ذات المسؤول لـوكالة الأنباء الجزائرية بأن مديرية التشغيل بالولاية “قامت تحت ضغط طالبي الشغل بإعداد قائمة تتضمن 800 شاب مستفيد من مناصب عمل بمركب سيدار الحجار وذلك دون إعلان المركب عن مناصب شاغرة للتشغيل.”

وفور إعلان هذه القائمة من طرف مديرية التشغيل, توجه الشباب المعنيون إلى مركب سيدار الحجار وطالبوا بالالتحاق بمناصب العمل التي أعلنت عنها مديرية التشغيل . وبعد إبلاغ مديرية المركب الشباب بعدم إمكانية تشغيلهم في الوقت الحالي, أقدمت مجموعات منهم بغلق المركب أمام العمال مما حال دون التحاق بعض العمال بمناصب عملهم وخاصة منهم الفرق التي تعمل بالمناوبة, كما أضاف معطاء الله.

ولجأت إدارة المركب إلى غلق الفرن العالي بصفة مؤقتة بسبب عدم إمكانية التحاق عمال المناوبة بمناصب عملهم, في حين تسلل بعض الشباب المحتجون إلى داخل المركب وتسببوا في إثارة حالة من الهلع في أوساط العمال داخل مصنع سيدار الحجار, كما تمت الإشارة إليه.

م. ج

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى