وطن

شنين يجدد استعداد الجزائر لتقاسم تجربتها في مكافحة الإرهاب مع دول الجوار

التقى رئيس المجلس الشعبي الوطني، الثلاثاء بواغادوغو، نظيره رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية النيجر السيد أوسيمي تيمي.

شكل هذا اللقاء فرصة لتقييم مستوى العلاقات الثنائية وبحث سبل تفعيل التعاون الثنائي لاسيما على الصعيد البرلماني. وقد تم التركيز على ضرورة التشاور والتنسيق عبر آلية مجموعتي الصداقة إلى جانب تبادل الخبرات النيابية.

وبعد التطرق إلى سبل تنويع التعاون الاقتصادي، تباحث رئيسا المجلسين الوضع الأمني في منطقة الساحل وما يقتضيه من مكافحة للإرهاب ولتجارة الأسلحة إضافة إلى مشكل الهجرة غير الشرعية، كما خصص جانب هام من هذه المباحثات للحديث عن تداعيات الأزمة الليبية على أمن واستقرار المنطقة.

وكان لرئيس المجلس، عقب ذلك، لقاء ثان جمعه بوزير الدفاع البوركيانبي السيد ميمونة شريف سي الذي انتهز الفرصة ليقيم الوضع الأمني في بلاده لاسيما بعد الاعتداء الإرهابي الأخير الذي طال قريتي “ساغو” و”تويكودوغو”.

وبالمناسبة جدد رئيس المجلس استعداد الجزائر لتقاسم تجربتها في مجال مكافحة الإرهاب، لاسيما مع دول الجوار، وأضاف مؤكدا بأن ضمان الاستقرار في منطقة الساحل يتطلب تنسيقا عاليا ومتواصلا بين دول المنطقة.

وفي لقاء ثالث، التقى السيد شنين نائب رئيس المجلس الوطني الإندونيسي عزيز صيام الدين واستعرض معه تطور العلاقات الثنائية بدء من الثورة التحريرية الجزائرية، وقد أشاد رئيس المجلس بالدعم الاندونيسي للجزائر طيل هذه الفترة، كما حيّا مواقفها الثابتة إزاء كبريات المسائل التي تخص العالم الإسلامي.

وفي جانب آخر، تباحث المسؤولان جملة من القضايا الراهنة ولاسيما منها قضية الشعب الفلسطيني حيث جدد السيد شنين، التذكير، في هذا المقام، بالمبادئ الثابتة للسياسة الخارجية الجزائرية الداعمة للقضايا العادلة.

س.ب

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى