ظهور نادر لوزير الداخلية الأفغاني

ظهر سراج الدين حقاني علناً في مناسبة في أفغانستان، وهو المطلوب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وخصصت مكافأة بملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات عنه. وكشفت حسابات أفغانية أن وزير الداخلية الأفغاني بالوكالة سراج الدين حقاني يظهر علناً لأول مرة في العاصمة كابل. وجاءت مناسبة الظهور اللافتة للانتباه في حفل لتخريج دفعة جديدة من عناصر الشرطة في العاصمة كابل.

ولفترة طويلة ظل وجه سراج الدين حقاني مجهولاً للعامة ولا تعرف صورته ولا ملامحه. ودأبت حسابات عديدة على نشر صورته من دون ملامح مع إخفاء وجهه. ومنذ التحاقه بأول حكومة تشكلها حركة طالبان بعد نهاية الاحتلال الأمريكية صيف العام الماضي، لفت اسمه الأنظار وأثار جدلا واسعا لمعرفة حقيقته.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت جائزة بقيمة عشرة مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه. وكانت حركة طالبان عينت سبتمبر الماضي سراج الدين، وزيراً للداخلية بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال وذلك حتى تشكيل حكومة تمثل أطياف الشعب الأفغاني. ونشر ذبيح الله مجاهد نائب وزير الإعلام والثقافة في الحكومة الأفغانية المؤقتة صورة وزير الداخلية وتعليقاً عن ظهوره في حسابه في موقع تويتر.

Exit mobile version