رياضة

عبد الرحمن رباش نجم يسطع في سماء الليغا. .

بات الجزائري عبد الرحمن رباش، لاعب نادي ديبورتيفو ألافيس ثاني لاعب في التاريخ، من مواليد الجزائر يسجل هدفًا في الدوري الإسباني، منذ الأسطورة رابح ماجر الذي سبق له أن تقمص ألوان نادي فالنسيا في الفترة من يناير 1988 إلى يوليو 1989. وأعاد النجم الجزائري عبد الرحمن رباش، مهاجم ديبورتيفو ألافيس، إحياء ذكريات مواطنه الأسطورة رابح ماجر في الدوري الإسباني (الليغا).

وانضم اللاعب صاحب الـ25 عاما للنادي الملقب بـ”غلوريوزو” عام 2020 قادما من سان إيغناسيو الناشط ضمن دوري الهواة في إسبانيا.  وتألق النجم الجزائري بشكل خاص خلال مواجهة فريقه أمام ديبورتيفو مورسيا، ضمن الدور الأول من كأس إسبانيا، والتي سجل فيها هدفين وصنع مثلهما.

على خطى رابح ماجر

سجل عبد الرحمن رباش (الجمعة) أول أهدافه مع نادي ألافيس في مسابقة الدوري الإسباني، خلال مواجهة غرناطة ضمن الجولة الـ14.  ودخل الأخير التاريخ كثاني لاعب من مواليد الجزائر يسجل هدفا في بطولة “الليغا” بعد الأسطورة رابح ماجر الذي لعب مع فالنسيا عامي 1988 و1989.

وخاض القائد الأسبق لـ”محاربي الصحراء” 14 مباراة مع “الخفافيش” سجل خلالها 4 أهداف تباعا أمام أتلتيك بيلباو وأتلتيكو مدريد (2) وريال مايوركا.  وبعد مغادرته فالنسيا، جدد رابح ماجر العهد مع نادي بورتو البرتغالي، وهو الفريق الذي قاده عام 1987 للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونخ الألماني.

من هو  عبد الرحمن رباش؟

ولد عبد الرحمن رباش عام 1998 بمدينة البليدة التي تبعد قرابة 47 كيلومترا عن العاصمة الجزائرية.  وبدأ الأخير مسيرته الكروية في الجزائر مع بعض الفرق المغمورة، قبل أن يهاجر عام 2010 لإسبانيا برفقة عائلته.

وانضم الأخير لبعض الفرق الهاوية في إسبانيا وتحديدا سانتا لوسيا وأوريرا دي فيتوريا ومن بعدهما سان إيغناسيو.  وتعاقد معه نادي ألافيس عام 2020 قبل أن يقوم بتصعيده للفريق الأول عام 2022 ويمضي معه عقدا احترافيا يمتد حتى عام 2025.

وظهر عبد الرحمن رباش لأول مرة مع المحترفين يوم 13 أوت 2022، خلال مواجهة أمام ليغانيس ضمن دوري الدرجة الثانية الإسباني.  وخاض الأخير 37 مباراة مع ألافيس ضمن مختلف المسابقات سجل خلالها 6 أهداف وأهدى 3 تمريرات حاسمة.

ورقة رابحة جديدة

يتواجد عبد الرحمن رباش ضمن القائمة الموسعة للاعبين الذين يتابعهم جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر تمهيدا لضمهم إلى الخضر في فترة لاحقة. ويحتاج الأخير لمواصلة التألق في الدوري الإسباني ليدخل حسابات “محاربي الصحراء” في المستقبل القريب.

ولن تكون مهمة اللاعب صاحب الـ25 عاما سهلة في ظل المنافسة الكبيرة الموجودة في مركز الجناح الأيسر، بحكم تواجد كل من سعيد بن رحمة ويوسف بلايلي ومحمد الأمين عمورة وأمين غويري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى