ثقافة وفن

عرض الفيلم الوثائقي “أكتوبر بباريس” بفرنسا

سيتم عرض “أكتوبر بباريس”، وهو أول فيلم وثائقي مطول تطرق إلى مجازر 17 أكتوبر 1961 من إخراج جاك بانيجال، بالعاصمة الفرنسية باريس تخليدا لضحايا هذه الجريمة الاستعمارية التي ارتكبت في حق الجزائريين ابان حرب التحرير.

وبدعم من جمعية “ماغريب دي فيلم” ( Maghreb des films) التي تعمل بفرنسا على ترقية الأفلام التي لها صلة بالمغرب العربي، يرتقب تقديم عدة عروض بالعاصمة الفرنسية بمناسبة الذكرى ال60 للمظاهرة السلمية التي نظمها الجزائريون بباريس والتي قوبلت بقمع عنيف من طرف الشرطة بأمر من موريس بابون.

وستكون هذه العروض متبوعة بمناقشات بحضور شهود على هذا القمع اضافة الى لقاء مع المؤرخ الفرنسي جيل مونسيرون، مؤلف “17 أكتوبر ما يملكه الجزائريون متبوع بنص الحجب الثلاثي للمجزرة” الذي يسلط الضوء على هذه الأحداث.

يذكر أن الفيلم الوثائقي “أكتوبر بباريس” الذي تم تصويره سريا في أكتوبر 1961 تم منع عرضه بفرنسا قبل أن يحصل على رخصة استغلال في سنة 1973 ليخرج الى القاعات سنة 2011.

للعلم فان، “Maghreb des films” هي جمعية أسست سنة 2009 وتعمل على “ترقية وعرض الأعمال السينمائية ذات الصلة بالمغرب العربي” بفرنسا.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى