ثقافة وفنفي الواجهة

عرض ما قبل العرض الشرفي ..فيلم “ماقدن بين الماء والنار” للبلغاري تودور شاب كانوف أمام جمهور باتنة

عرض  بقاعة السينماتيك (الأوراس) بمدينة باتنة، الفيلم السينمائي الطويل “ماقدن بين الماء والنار” للمخرج، البلغاري تودور شاب كانوف، وذلك في إطار مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي للفيلم الروائي القصير في طبعته الرابعة .

وأكد المخرج، الذي اختير كرئيس لجنة التحكيم لمنافسة مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي للفيلم الروائي القصير بأنها المرة الأولى التي يتم فيها عرض هذا الفيلم على الجمهور (عرض ما قبل العرض الشرفي)، على أن يشرع بداية من شهر سبتمبر المقبل في عرضه بدور السينما.

وتدور أحداث الفيلم، التي استمتع بها الحضور من إعلاميين وفنانين وضيوف التظاهرة على مدار حوالي ساعة ونصف، حول قصة ممارس لكرة الماء يتحول إلى مصارع حلبة للانتقام لصديقه الذي قتل في حلبة المصارعة ويبذل ما في وسعه للتتويج باللقب وهزم الغريم على نفس الحلبة.

أعقب العرض نقاش ثري بالقاعة حول الفيلم، الذي هو عبارة عن دراما رياضية تحكي مسيرة مصارع في الفنون القتالية، كما أشار المخرج الذي قدم ردا عن أسئلة الحضور توضيحات عن الفيلم الذي تم تصويره بين صربيا ومولدوفا خاصة وكيفية اختيار المصارعين والمشاهد على الحلبة وأيضا تقنيات الصوت والإضاءة.

ويذكر أن الفيلم السينمائي الطويل “ماقدن بين الماء والنار” لاقى استحسانا كبيرا من طرف الحضور الذين كانوا محظوظين لمشاهدة هذا العرض الشرفي.

 

و. ي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى