الأخيرةثقافة وفنفي الواجهة

عرفت بخصوصية الموروث الثقافي المحلي..أهم محطات شهر التراث الثقافي بعاصمة التيطري

أحصت مديرية الثقافة والفنون بالمدية خلال شهر التراث الثقافي الذي امتد من 18 أفريل لـ18 ماي الجاري، عديد النشاطات والفعاليات الثقافية الفنية والتراثية والتي عرفت في مجملها بخصوصية الموروث الثقافي المحلي المادي واللامادي للولاية.

ندوات، أيام دراسية، معارض تراثية، قعدات تراثية، زيارات سياحية، وأخرى علمية للمواقع الأثرية والمعالم التاريخية، عروض فانتازيا، وعروض فنية للأطفال

أثثت برنامج التظاهرة، ذلك بالتنسيق مع جل الشركاء والفاعلين من معاهد وطنية ومراكز بحث وهيئات عمومية وجمعيات ثقافية وفنية نشطة. الانطلاقة كانت من خلال التظاهرة الثقافية الكبرى الموسومة بالربيع الثقافي و التراثي بمنطقة الضاية بلدية تمزقيدة والتي عرفت تجسيد عديد الفعاليات الثقافية والتراثية والفنية خلال يوم كامل وكانت  نافذة حقيقية أبرزت تنوع عناصر ومكونات التراث المحلي، تلتها محطة ثانية تمت من خلال تنظيم قعدة تراثية يوم 25افريل2024 توثق لحكاية اللباس التقليدي المداني البرنوس والقشابية بحامعة المدية، بحضور دكاترة ومختصين وحرفيين وجمعيات تراثية عكفت خلال هذه التظاهرة على إبراز ميزة خصوصية اللباس التقليدي المحلي من خلال تنظيم مداخلات وتنظيم معارض خاصة باللباس التقليدي .

فعاليات الورشة التاسعة عشر لفن الخط العربي دورة الخطاط المرحوم محمد نظيف بك من 01 الى 03 ماي 2024 بدار الثقافة حسن الحسني والتي عرفت مشاركة ازيد من 42خطاط يمثلون 20 ولاية بالإضافة إلى  تنظيم عديد الفعاليات والمسابقات والورشات والمداخلات العلمية التي أطرها دكاترة ومختصون من داخل وخارج الوطن ، ثم تنظيم حفل فني أندلسي بعنوان لمة الأندلس  بتاريخ 01 ماي بدار الثقافة والفنون حسن الحسني  والذي عرف مشاركة عديد الفرق والجمعيات الموسيقية من مختلف ولايات الوطن وكان نافذة للتعريف بالطبع الموسيقى الاندلسي الاصيل الذي يعتبر أحد أهم الروافد الثقافية الفنية الوطنية، كما تم  تنظيم قعدة تراثية لفائدة نزلاء دار المسنين ببلدية بن شكاو دائرة وزرة احتفاء باليوم العالمي للأشخاص المسنين وفي إطار البرنامج الثقافي والفني الخاص بشهر التراث الثقافي، و قعدة تراثية ومعارض مختلفة بمدينة البرواقية بالتنسيق مع عدة جمعيات ثقافية وحرفيين وثقت لخصوصية التراثي المادي واللامادي لمدينة البرواقية وما جاورها وذلك بتاريخ 04-05-2024 .

وللتعريف بسبل حماية وتثمين واستغلال التراث الثقافي كآلية من آليات التنمية المستدامة وحفظ الذاكرة الوطنية، نظم يوم دراسي بتاريخ السادس من ماي الجاري لفائدة رؤساء المجالس الشعبية البلدية بالولاية بمقر ولاية المدية،  فعلّه دكاترة وخبراء ومختصون من مختلف الجامعات والمراكز البحثية العلمية المتخصصة ، و بمشاركة أزيد من 12ولاية و41 فنان تشكيلي احتضنت عاصمة التيطري  الصالون الوطني التاسع للفنون التشكيلية خلال الفترة من 06 الى 08 ماي 2024 بدار الثقافة والفنون حسن الحسني والتي تزامنت واليوم الوطني للذاكرة، وقد تضمنت هذه الفعاليات عدة أنشطة على غرار معرض اللوحات الفنية والورشة الحية للفنون التشكيلية المقامة عبر احدى الساحات العامة بالإضافة إلى مختلف الورشات التطبيقية والزيارات السياحة لمختلف المرافق والهياكل الثقافية بالولاية من متاحف ومعالم ومواقع .

وبتاريخ العاشر من ماي 2024 نظم مهرجان الألعاب الشعبية الموسومة بنستالحيا تراثية بمنطقة الضاية ببلدية تمزقيدة حيث تم من خلال الفعاليات التراثية المرتبطة بالألعاب الشعبية التراثية واستحضارها، إبراز قيمها التربوية والبيداغوجية والعقلية والسلوكية وأثرها في عملية التلقين، والتقويم السلوكي وتنمية القدرات العقلية في ظل الجنوح المهول نحو الألعاب الرقمية والوسائل الالكترونية التي أثبتت مختلف الدراسات آثارها السلبية ومخاطرها المعتدية على سلوكيات الأفراد والمجتمعات.

ولاختتام شهر التراث الثقافي لسنة 2024 بهذه الولاية، خصص برنامجا اشتمل على ثلاث محاور ومحطات رئيسية بالتنسيق مع الجمعية الوطنية “إرث الجزائر”، وكذا السلطات المحلية لبلدية جواب، تمثلت أولى محطات الاختتام في  التظاهرة التراثية الكبرى الموسومة “بسبل حماية وآليات استغلال الموقع الأثري رابيدوم”،  المصنف وطنيا واشتملت على عدة محاور على غرار تنظيم خرجة سياحية علمية للموقع الأثري رابيدوم بمشاركة أساتذة وباحثين ومختصين في التراث وكذا أعضاء القافلة الثقافية لجمعية إرث الجزائر تم خلالها زيارة موقع المتحف والتعرف على مختلف مقتنياته الأثرية بالإضافة إلى تقديم عرض مصور يبرز تأسيس مدينة رابيدوم وتطورها التاريخي، مع تنظيم زيارة موجهة لموقع المدينة الأثرية رابيدوم  للتعريف بها واكتشاف معالمها العمرانية والمعمارية ، و تم عبر المحطة الثانية التنقل بمرافقة الوفد إلى مخيم الشباب ببلدية جواب والتعرف على هذا المنتجع السياحي الهام والمتميز في إطار التعريف بمناطق الاستقطاب والجذب السياحي بالولاية والتعريف بها، و تنظيم ندوة تراثية بالتنسيق مع جمعية إرث الجزائر بعنوان “احكي تراثك” بمشاركة حوالي 14 ولاية تم خلالها التعريف بخصوصية الموروث الثقافي المحلي لكل ولاية من الولايات المشاركة في القافلة الثقافية.

اختتمت هذه الفعاليات بتكريم متبادل للمشاركين في هذه القافلة الثقافية ومختلف المساهمين والشركاء من دكاترة وباحثين ومختصين في التراث ومؤسسات ثقافية وهيئات عمومية نظير اساهمها في تفعيل وتنشيط مختلف محطات شهر التراث الثقافي لسنة 2024،  وبالموازاة مع هذا برمجت أمس الأول، خرجة سياحية موجهة لأعضاء الجمعية الوطنية إرث الجزائر، لزيارة مختلف المواقع والمعالم التاريخية والتراثية والعمرانية التي تزخر بها ولاية المدية .

م. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى