وطن

عضو نقابة القضاة، بوفناية: “لا ضغوط على العدالة أو إيعاز”

قال الخبير الدولي في حقوق الإنسان عبد المجيد سعلان أن القضاء الجزائري لم يصل بعد إلى الاستقلالية الحقيقية، فيما نفى عضو النقابة الوطنية للقضاة عادل بوفناية وجود أي ضغوطات على القضاة في القضايا المطروحة على العدالة في الوقت الراهن.

وأكد بوفناية لدى حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى أن التحقيقات في القضايا المطروحة على العدالة، محاطة بالسرية لضمان حقوق المتقاضين، واحتراما لقرينة البراءة حتى تثبت الإدانة، نافيا وجود أي ضغوطات على العدالة أو إيعاز، مضيفا أن القضاة يمارسون مهامهم  بطريقة وصفها بالعادية، داعيا إياهم إلى الاضطلاع بمهام بكل كفاءة ومهنية وحياد ليأخذ القانون مجراه.

من جهته قال الخبير الدولي في حقوق الإنسان سعلان إن الوضع الحالي يستدعي أن يكون القانون فوق الجميع، مبديا تفهما لإيداع بعض الأشخاص الحبس المؤقت نافيا أن يكون للأمر علاقة بمزاج القضاة، فيما أكد أن القضاء الجزائري لم يصل بعد إلى الاستقلالية المرجوة.

س.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى