وطن

عمال مجمع حداد للأشغال العمومية يعتصمون أمام مقر الولاية بتيزي وزو

اعتصم صبيحة أمس المئات من عمال مجمع حداد للأشغال العمومية أمام مقر الولاية بتيزي وزو وذلك للمطالبة من السلطات المعنية بضرورة التدخل من أجل إنقاذ مستقبلهم المهني وتفادي وقوعهم في شبح البطالة ناهيك عن المطالبة بصرف أجورهم الشهرية التي لم يتلقوها منذ سبعة أشهر .

وقال العمال أن عملهم هذا يعد مصدر رزقهم الوحيد فماعدده 500 عامل يواجه اليوم مصير مجهول ،مطالبين من السلطات الولائية بضرورة التدخل من أجل تسوية وضعيتهم خاصة أن اغلبهم منذ شهر جويلية لم يتم صرف أجورهم الشهرية مع العلم أن معظمهم يعدون أرباب عائلات.

الحركة الاحتجاجية شارك فيه المئات من العمال حيث رفع هؤلاء شعارات طالبوا من السلطات بضرورة التدخل معبرين في السياق ذاته عن استيائهم الشديد إزاء الأوضاع المزرية التي يعيشونها في ظل التزام السلطات المنتهج من قبل السلطات التي تجاهلت التهديد الذي يحدق برزق المئات من العائلات ،على غرار “نطالب من السلطات العليا للبلاد التدخل العاجل لوضع حد نهائي لهذه الأزمة”، ” نريد صب أجور عمال مؤسسة حداد العالقة منذ 07 أشهر، “إنقاذ مستقبل الشركة والآلاف من العمال”.

ممثل عمال شركة حداد للأشغال العمومية  السيد زداك دحمان، أكد أن خروجهم عن صمتهم أضحى ضروريا مع المستقبل المجهول الذي يواجهه العمال مشيرا أن الحركة الاحتجاجية تعد من بين الحركات الاحتجاجية المبرمجة لرفع مطالبهم والتي اقرها ما عدده أكثر من 5000 عاملا على مستوى التراب الوطني، والتي تهدف ممارسة الضغط على المسؤولين في البلاد  من أجل التدخل قصد تغيير الوضع الحالي ناهيك عن  بصب أجورهم الشهرية .

وقال ذات المتحدث ان صب اجورهم الشهرية العالقة منذ شهر جويلة امن السنة المنصرمة 2019 تعد من بين أهم مطالبهم الحالية قائلا في هذا الشأن ” أن عمال مجمع حداد للأشغال العمومية يطالبون بحلول استعجالية لإنهاء الأزمة التي يعيشها عمال المجمع منذ قرابة 07 أشهر كاملة”.

واستغرب المتحدث مباشرة وزارتي المالية والعدل تعيين مسير إداري للمجمع والذي على حد تعبيره لم يشفع لوضع العمال الذين إلى حد اليوم يستغربون المهام الرئيسية المسندة إليه خاصة انه يتواجد في هذا المنصب منذ فترة، وطالب ذات المتحدث بضرورة استرجاع حقوقهم المادية بصب أجورهم أو إنقاذ مستقبل مؤسسات المجمع التي تحولت الى ورشات مهجورة بعد توقيف نشاطها وتوقف مشاريعها  .

كما صرح ذات المتحدث أن تسوية الأزمة العالقة تعد من بينهم أهم مطالب العمال داعيا في الشأن ذاته المسير الإداري تحمل مسؤولياته المحددة قانونا، أو إطلاق سراح المدير العام واستئناف مهامه، لكون الهم الوحيد لنا كعمال هو الحفاظ على مناصبنا ورزق عائلاتنا”. كما  كشف من جهة أخرى أن لقاءا جمع مندوبي العمال مع رئيس ديوان والي ولاية تيزي وزو، صبيحة أمس، حيث أن الأخير أظهر لهم المراسلة الأخيرة الموجهة من مصالح الولاية إلى المسير الإداري للمجمع حيث طالبه بتسوية وضعية العمال، فيما رد هذا الأخير بالتأكيد  أن العمال سيتحصلون على حقوقهم لكن دون التطرق إلى الكيفية والتوقيت الزمني. هذا قبل أن يشير إلى أن  وقفة احتجاجية وطنية لعمال مجمع حداد للأشغال العمومية،  ستكون يوم الأربعاء المقبل بالجزائر العاصمة وبالتحديد أمام محكمة عبان رمضان بسيدي محمد.

ض.ت

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى