الأخيرةوطن

غارا جبيلات, أحد أبرز معالم سياسة التحول العميق للجزائر في عهد الرئيس تبون

يشكل منجم غارا جبيلات في ولاية تندوف احد ابرز معالم سياسة التحول العميق للجزائر في عهد الرئيس عبد المجيد تبون.

فبعد أن كان بمثابة حديث الجميع دون أن يرى النور، ها هو غارا جبيلات, هذا المنجم الذي تشكل منذ قرون والذي تطلب العديد من الاعمال البحثية، حلم قديم يتحقق أخيرا.

كما ان مشاريع استغلال هذا المنجم الذي يزخر بثروات هائلة لا تنضب, ظلت متوالية منذ اكثر من 60 سنة دون ان ترى النور.

لقد اخذ الرئيس تبون زمام المبادرة وهو الذي يؤمن ايمانا راسخا ان الجزائر ستصبح قوة منجمية وقوة ناشئة, حيث قرر وضع حد للمشاريع المولودة-ميتة لغارا جبيلات، ملبيا بذلك رغبة مواطني تندوف الذين يعلقون امالا كبيرة على استغلال هذا المنجم “الثمين”.

لقد أصبح دخول المنجم مرحلة الاستغلال حقيقة.

كما قرر رئيس الجمهورية, الذي هو بصدد رسم أفاق جزائر سنوات 2030 و 2040, تزويد تندوف بخط سكة حديدية, اذ ما فتئ سكان تندوف يطالبون منذ عقود بربط ولايتهم بشبكة السكة الحديدية.

في هذا الصدد اكد احد مواطني تندوف, جاء لاستقبال رئيس الجمهورية, قائلا:

“قطار بتندوف, انه حلم يتحقق”.

لقد وقعت تندوف في 30 نوفمبر 2023 ولوجها الى العالمية, انه حدث تاريخي كما هو الامر بالنسبة لزيارة الرئيس تبون, التي تعد الأولى لرئيس دولة الى هذه الولاية التي لطالما عانت من التهميش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى