الأخيرة

غالي: الراحل أمحمد خداد خسارة كبيرة للشعب الصحراوي والشعوب الصديقة والحليفة له

أكد رئيس الجمهورية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليزاريو، إبراهيم غالي، الاحد خلال مراسيم تشييع جنازة الراحل أمحمد خداد “بأن فقدان الراحل خسارة كبيرة للشعب الصحراوي وكل الشعوب الصديقة والحليفة له”.

وأوضح الرئيس الصحراوي خلال تصريح له للصحافة عقب مراسيم تشييع الجنازة أن “الصحراويون فقدوا قامة من قامات هذا الشعب المناضل، والذي قاوم وصمد ودافع وفاوض ونظم وسافر وقاد الجماهير”.

وووري جثمان الفقيد الصحراوي أمحمد خداد الثرى بمقبرة مخيم السمارة لللاجئين الصحراويين وسط حضور جنائزي مهيب بحضور الأمين العام لجبهة البوليزاريوإبراهيم غالي، وأعضاء الحكومة والبرلمان الصحراوي والمجلس الإستشاري وعدة شخصيات أجنبية صديقة للشعب الصحراوي وجموع غفيرة من الجماهير الصحراوية .

للتذكير، توفي الراحل أمحمد خداد في الفاتح من أبريل الماضي بإسبانيا بعد صراع طويل مع مرض عضال إلا أن الظروف الصحية العالمية جراء انتشار جائحة كورونا حالت دون نقل جثمانه إلى مخيمات اللاجئين.

واثر وفاة أمحمد خداد أعلنت الرئاسة الصحراوية الحداد لمدة أسبوع وقالت في بيان لها في هذا الخصوص أن “الشعب الصحراوي فقد دون شك واحدا من رجالاته الأفذاذ المخلصين الأوفياء لعهد الشهداء من مناضلي الجبهة وقياداتها الذين واكبوا مسيرة الثورة الصحراوية منذ بداياتها بكل صدق وجدية وتضحية وسخاء”.

وقد تنقل الفقيد، يضيف المصدر، بين العديد من المهام والمسؤوليات على المستوى الداخلي في الولايات والمؤسسات الصحراوية وفي الخارج وفي السفارات والبعثات الدبلوماسية واضطلع بدور محوري في مسار التسوية الأممي الإفريقي كمنسق مع المينورسوورئيس وعضوفي الوفد الصحراوي المفاوض، كما كان له انخراط ونجاح كبيرين في المعركة القانونية القضائية وخاصة على الساحة الأوروبية.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى