الأخيرةفي الواجهةمجتمع

غرق 5 أطفال بشاطئ منتزه الصابلات: اصدار أوامر إيداع رهن الحبس المؤقت ضد 6 متهمين

كشف وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي، بالجزائر العاصمة، موسى قرومي، يوم الأربعاء، أنه تم متابعة 13 متهما في قضية غرق 5 أطفال بشاطئ منتزه الصابلات بالعاصمة. مع اصدار أوامر بإيداع والوضع رهن الحبس المؤقت ضد 6 منهم.

وأضاف وكيل الجمهورية، خلال ندوة صحفية، أن “باقي المتهمين وهم سبعة تم وضعهم تحت نظام الرقابة القضائية”.

وبخصوص الاتهامات التي وجهت للمتهمين الـ13، الذين يوجد من بينهم “عدد من منظمي رحلتين للنزهة خاصة بالأطفال وكذا عدد من الأعوان المكلفين بأمن منتزه الصابلات”، فتتمثل في “التسبب في القتل الخطأ عن طريق الإهمال وعدم الاحتياط وعدم الانتباه وترك طفل غير قادر على حماية نفسه وتعريضه للخطر في مكان غير خال من الناس المؤدي إلى الوفاة مع كون الفاعل ممن يتولى رعايتهم”.

وتتمثل التهم أيضا -حسب وكيل الجمهورية- في “ترك طفل غير قادر على حماية نفسه وتعريضه للخطر في مكان غير خال من الناس، المؤدي إلى عجز كلي لمدة تتجاوز 20 يوما مع كون الفاعل ممن تقع عليه مسؤولية رعايتهم”.

كما يوجد من بين التهم -يضيف قرومي-“تعريض حياة الغير وسلامته الجسدية مباشرة للخطر بالانتهاك المتعمد والبين لواجب الاحتياط أو السلامة التي يفرضها القانون”.

وبخصوص ملابسات القضية، فقد أكد وكيل الجمهورية أنه “تفاديا لانتشار أخبار مغلوطة”، ارتأت النيابة تقديم “توضيحات” بخصوص هذه القضية المتمثلة في “تنظيم رحلتين للنزهة، الأولى منظمة من طرف جمعية المرجان الكائنة بالمدية لفائدة 122 طفل متمدرس بالمدرسة الابتدائية زراري بلقاسم والثانية مبرمجة من طرف دار الشباب الشهيد مزاري لحسن ببلدية عين بوسيف لفائدة 69 طفلا متمدرس بالمدرسة الابتدائية محمدي محمد”.

وتابع وكيل الجمهورية موضحا أنه في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر “تعرض طفل يبلغ من العمر 9 سنوات، كان ضمن الرحلة الأولى، للغرق، حيث تم التدخل وإنقاذه”، مضيفا أنه في نفس اليوم، وفي حدود الساعة السابعة مساء وبنفس المكان “تمكن أطفال كانوا ضمن الرحلة الثانية من النزول إلى شاطئ منتزه الصابلات للسباحة، أين تعرض 7 منهم للغرق، تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 سنة، وقد تم إنقاذ اثنين منهم فيما توفي 5 أطفال”.

وأشار قرومي ، إلى أن التحقيقات الأولية أفضت إلى وجود “إهمال وعدم مراعاة اللوائح والتنظيمات والإجراءات اللازمة لتنظيم مثل هذه النشاطات”، بالإضافة إلى “عدم اتخاذ إجراءات الحماية والأمن اللازمين للحفاظ على السلامة
الجسدية لهؤلاء الأطفال”، مضيفا أن التحقيق القضائي بخصوص القضية “لا يزال متواصلا وسيتم اطلاع الرأي العام بالنتائج فور الانتهاء منه”.

خ.لعور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى