ولايات

غليزان : الشروع في تسويق أزيد من 480 طن من البطاطا الموسمية

شرع مؤخرا بولاية غليزان في تسويق 480 طن من البطاطا الموسمية المخزنة بغرف التبريد، حسبما أفاد به الثلاثاء المدير الولائي للمصالح الفلاحية.

وأوضح بوعلام تريدي أن عملية إخراج منتوج البطاطس من غرف التبريد وتسويقها يندرج في إطار برنامج ضبط المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع “سيربالاك” قصد ضمان تموين السوق بهذه المادة ذات الطلب الكبير، إلى جانب ضبط السوق وضمان استقرار الأسعار.

وتشرف على هذه العملية -التي تمون السوق المحلية بمنتوج البطاطس بشكل تدريجي- لجنة عن مديرية المصالح الفلاحية وذلك على مستوى غرف للتبريد تابعة لأحدى الخواص تقع بإقليم بلدية واد الجمعة (شرق غليزان).

وتستمر عملية تسويق مخزون البطاطس بصفة تدريجية الى غاية شهر أبريل المقبل، تزامنا مع جني أولى كميات البطاطس الموسمية بالولايات المجاورة على غرار مستغانم وتيارت ومعسكر، وفق ما ذكرته، رئيسة مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني نادية عرباوي، التي أشارت إلى هذه العملية ستتم على مراحل بهدف ضبط سوق هذا المنتوج الفلاحي الذي شهد خلال الفترة الأخيرة ارتفاعا في أسعاره.

ويتراوح سعر البطاطس المسوقة بين 40 و45 دج بالجملة في حين تراوح سعرها في أسواق التجزئة ما بين 50 و60 دج.

وفي ذات السياق دعا مدير المصالح الفلاحية الفلاحين والمتعاملين الاقتصاديين للاستثمار في مجال غرف التبريد قصد ضمان توفر مختلف المنتجات الفلاحية والحفاظ على إستقرار أسعارها على مدار السنة.

خ.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى