عاجل :
الرئيسية / حوادث /  فتح تحقيقات أمنية لتحديد المتسببين في حرائق الغابات

 فتح تحقيقات أمنية لتحديد المتسببين في حرائق الغابات

 

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية ،صلاح الدين دحمون هذا الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن مصالح الأمن فتحت عدة تحقيقات لتحديد المتسببين في موجة حرائق الغابات مؤكدا أنه سيتم  تطبيق القانون بصرامة لمعاقبة هذا “العمل الاجرامي”.

وقال دحمون في اجتماع تقييمي حول العمليات الخاصة بموسم الاصطياف ومكافحة حرائق الغابات بمقر المديرية العامة للحماية المدنية حضره المدير العام للحماية المدنية بوعلام بوغلاف والمدير العام للأمن الوطني عبد القادر قارة بوهدبة وممثل عن قيادة الدراك الوطني أنه ” للأسف كان العامل البشري سبب في اندلاع هذه الحرائق لذلك فالدولة تقوم بواجبها وتم فتح تحقيقات أمنية وهي جارية”.

وأضاف في نفس السياق قائلا إن مصالح الأمن ستقدم الملفات الى العدالة وسيتم تطبيق القانون بحذافره لمعاقبة هذا العمل الاجرامي التي تسبب في خسائر مادية  معتبرة . ودعا الوزير بالمناسبة المواطنين الى التحلي بالحس المدني للوقاية من الحرائق والمحافظة على البيئة.

دعا وزير الداخلية الى ضرورة “رفع مستوى التنسيق” بين جهاز الحماية المدنية والوكالة الفضائية الجزائرية فيما يخص تسيير الكوارث الطبيعية, لاسيما حرائق الغابات من اجل “منع حدوثها والتحكم فيها بسرعة”.

وقال السيد دحمون أن “رفع مستوى التنسيق بين الحماية المدنية والوكالة الفضائية الجزائرية فيما يخص تسيير الكوارث, لاسيما حرائق الغابات ضروري, وذلك بهدف رفع درجة الوقاية والتحكم فيها بسرعة, وبالتالي التقليل من حجم الخسائر وتفاديها”.

وفي نفس الاطار, كشف الوزير ان الحكومة “استبقت حملة وقائية ضد حرائق الغابات من خلال اللجنة المتعددة القطاعات, كما وافقت على تخصيص رتل متنقل لكل ولاية”, مشيرا الى ان ولاية تيزي وزو “تملك حاليا رتلين متنقلين”. وبعد ان نوه بالجهود التي قدمها الجيش الوطني الشعبي خلال حملة اخماد حرائق الغابات التي مست بعض ولايات الوطن مؤخرا, دعا المواطنين الى “التحلي بالحس المدني من أجل المحافظة على الغابات والبيئة والصحة العمومية”.

وبالمقابل, أبدى “أسفه لغياب روح المسؤولية لدى بعض الأولياء”, وهو ما تسبب –كما قال– في “تسجيل العديد من الوفيات بالبرك المائية والوديان والسدود”.

وعلى مستوى مطار هواري بومدين الدولي, تفقد وزير الداخلية المجموعة الجوية للحماية المدنية واستمع الى شروحات قدمت له حول المهام المسندة اليها. يذكر ان السيد دحمون كان قد أعلن خلال هذا الاجتماع عن فتح مصالح الامن عدة تحقيقات لتحديد المتسببين في موجة حرائق الغابات الأخيرة, مؤكدا أنه سيتم تطبيق القانون بصرامة لمعاقبة المتسببين في هذا العمل الاجرامي.

 

م.م

شاهد أيضاً

وفاة 195 شخص وجرح أزيد من 5 آلاف في الطرقات في 3 أشهر!

  سجلت مصالح الأمن الوطني، خلال الثلاثي الثاني من السنة الجارية، وفاة 195 شخص وإصابة …