دولي

فرنسا تجدد تأييدها فكرة توسيع العضوية الدائمة بمجلس الأمن الدولي

أعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن تمسك باريس بدعوتها لتوسيع نطاق العضويتين الدائمة والمؤقتة في مجلس الأمن الدولي.

وقال متحدث باسم الوزارة خلال موجز صحفي معلقا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول ضرورة تغيير هيكلية مجلس ضمن إصلاح الأمم المتحدة: “فرنسا تؤيد منذ زمن طويل فكرة توسيع مجلس الأمن، فهي تدعو إلى توسيع عضويته بنوعيها الدائمة والمؤقتة”.

وأوضح أن فرنسا تؤيد مبادرة مجموعة الدول الأربع (G4 – ألمانيا، البرازيل، الهند، اليابان) في تطلعها إلى الحصول على العضوية الدائمة بالمجلس، إلى جانب دعوة باريس إلى توسيع تمثيل الدول الإفريقية في المجلس، بما في ذلك في صفوف الدول دائمة العضوية.

واقترح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كتابه “من الممكن إنشاء عالم أعدل” الذي صدر مؤخرا، إجراء إصلاح في هيكلية مجلس الأمن الدولي ورفع عدد أعضائه الدائمين من 5 إلى 20.

واعتبر أردوغان أن “إعادة تنظيم مجلس الأمن الدولي بطريقة تمثل القارات والمعتقدات والأصول والثقافات بأكثر الطرق إنصافا ستكون خطوة ثورية نحو السلام العالمي”. ويضم مجلس الأمن الدولي 5 دول أعضاء دائمين هي روسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا، إضافة إلى 10 دول أعضاء منتخبين غير دائمين.

ويحظى الأعضاء الدائمون بحق النقض (الفيتو) ضد مشاريع القرارات المطروحة للتصويت عليها في المجلس.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى