رياضة

فوفينام فيات فوداو: نحو تعديل القانون الأساسي لنيل اعتراف اللجنة الأولمبية الدولية

كشف نائب رئيس الاتحاد العالمي للفوفينام فيات فوداو، الجزائري محمد جواج، أن أعضاء الجمعية العامة سيعكفون قريبا بجمهورية فيتنام، على تعديل بعض مواد القانون الأساسي للهيئة الدولية، تتعلق “بمكافحة المنشطات”، سعيا منهم لنيل اعتراف اللجنة الأولمبية الدولية بهذه الرياضة القتالية وإدراجها ضمن دورات الألعاب الأولمبية.

وصرح جواج لوكالة الأنباء الجزائرية، على هامش منافسات الطبعة الرابعة للبطولة الإفريقية للفوفينام فيات فوداو (25-26 نوفمبر) بالجزائر العاصمة، قائلا: “يسعى الاتحاد العالمي للفوفينام فيات فوداو إلى إدراج هذه الرياضة القتالية مستقبلا في المنافسات الأولمبية ولهذا سيعكف قريبا بجمهورية فيتنام، أعضاء الجمعية العامة على تعديل بعض مواد القانون الأساسي، خاصة المتعلقة بمكافحة المنشطات وهذا بطلب من الهيئة الدولية الأولمبية”.

وأضاف: “في بادئ الأمر، أودعنا ملفا لدى اللجنة الدولية الأولمبية (صائفة 2022) للغاية السالفة الذكر، لكنها أبدت تحفظات فيما يتعلق ببعض مواد القانون الأساسي لهيئتنا، تتعلق أساسا بـ “مكافحة المنشطات” (..) وطلبت منا بتعديلها وهو ما سنقوم به قريبا ضمن أشغال جمعيتنا العامة”.

وأوضح جواج -الذي يرأس أيضا الاتحاديتين الإفريقية والجزائرية للفوفينام فيات فوداو- قائلا : “اعتراف اللجنة الدولية الأولمبية برياضة ما، يتم على أساس إجراءات وشروط متعددة، مع منح مدة ثلاث سنوات لتجريب الاختصاص في بطولات العالم مثلا، وذلك من أجل معاينة الكثير من المسائل التقنية، التنظيمية، اللوجستكية والحضور الجماهيري. وكذا تمحص قوانين الاتحاد الدولي لتلك الرياضة وإن اقتضى الأمر تنظيم مسابقة تجريبية على هامش الألعاب الأولمبية”.

وضرب نفس المسؤول مثالا على رياضيتين قتاليتين، لم يسعفهما الحظ ولوج الأولمبياد، وهما الكونغ فو ووشو الذي كان حاضرا في إطار منافسات تجريبية، في دورة بكين-2008 والكاراتي-دو في الأولمبياد الخيرة بطوكيو-2021، لكن هذان الاختصاصين لم يرسما في التظاهرة الأولمبية.

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى