وطن

فيروس كوفيد-19: إنطلاق عملية التلقيح عبر ولايات النعامة وغليزان وسعيدة وتيارت ومعسكر

انطلقت الثلاثاء عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عبر ولايات النعامة وغليزان وسعيدة وتيارت ومعسكر. وبولاية النعامة أطلقت هذه الحملة بالمؤسسة العمومية الإستشفائية “قادري محمد” حسب مديرية الصحة والسكان التي أشارت الى الشروع في توزيع الكمية الأولى من الجرعات التي استلمتها الولاية مساء الإثنين بهدف التكفل بتلقيح الفئات المستهدفة في مرحلة أولى من مستخدمي قطاع الصحة وذلك على مستوى ثلاث مؤسسات عمومية استشفائية وأربع مؤسسات للصحة الجوارية ووحدات علاجية بمناطق الظل.

وقد تم توفير كافة الشروط الضرورية لتخزين الجرعات المستلمة من اللقاح علاوة على تكوين الأطقم الطبية التي تشرف على العملية وإعداد القائمة الأولى للأشخاص الذين سيتم تلقيحهم في إطار هذه الحملة من أجل احترام مواعيد محددة لإجراء العملية.

وستتواصل هذه العملية طيلة السنة الجارية بالموازاة مع حصول الولاية على حصص أخرى من جرعات اللقاح حيث سيتبع تلقيح مستخدمي الصحة بتلقيح المسنين والمصابين بالأمراض المزمنة ليعمم تدريجيا على بقية فئات المجتمع وفق نفس المصدر.

وبغليزان أشرف والي الولاية عطاء الله مولاتي على إعطاء إشارة إنطلاق حملة التلقيح على مستوى المؤسسة العمومية الإستشفائية “محمد بوضياف” لعاصمة الولاية. وصرح مدير الصحة والسكان السيد أحمد دكوكة بأن ولاية غليزان قد إستقبلت 600 حصة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19، مبرزا بأنه تم تسخير 71 نقطة للتلقيح عبر المؤسسات العمومية للصحة الجوارية والعيادات متعددة الخدمات وقاعات العلاج إلى جانب سبع فرق متنقلة موجهة لمناطق الظل.

ومن جهته أكد والي غليزان أنه قد تم وضع كل الترتيبات الضرورية لإنجاح حملة التلقيح ضد فيروس كورونا كوفيد-19 , لافتا إلى أنها ستتواصل طيلة السنة الجارية وأن الولاية ستستفيد من حصص أخرى من جرعات اللقاح. كما انطلقت حملة التلقيح بالعيادة المتعددة الخدمات “الشهيد عباس مصطفى” بمدينة سعيدة تحت إشراف والي الولاية السعيد سعيود.

وأوضح مدير الصحة والسكان محمد بن عمارة في تصريح للصحافة أن ولاية سعيدة قد تلقت أمس الاثنين حصة 510 جرعة لقاح مضاد لكوفيد-19 والتي سيتم توزيعها على 24 نقطة تلقيح تخص عيادات متعددة الخدمات وقاعات العلاج وعيادات متنقلة لمناطق الظل بالولاية. وتم تسخير لتجسيد هذه العملية 24 طبيب عام ومختص و48 عون شبه طبي يعملون بالمؤسسات الصحية للولاية مع توفير جميع الإمكانيات لتخزين وتبريد جرعات اللقاح على مستوى المرافق الصحية.

أما بولاية تيارت فقد كانت الانطلاقة الرسمية لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا من المؤسسة الاستثفائية المتخصصة في طب النساء والتوليد “الشيخ بن مبروك” تحت إشراف والي الولاية محمد أمين درامشي بالتزامن مع الشروع في العملية عبر المؤسسات الصحية بالولاية. وأفادت مديرية القطاع بأن ولاية تيارت استفادت من 1.080 جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا كدفعة أولى خصصت للأطقم الطبية والشبه الطبية خاصة في انتظار الحصول على حصص أخرى.

وبمعسكر انطلقت حملة التلقيح ضد كوفيد-19 بالعيادة المتعددة الخدمات “بوكروشة عبد الله” بعاصمة الولاية بحضور السلطات الولائية. وأشار مدير الصحة والسكان للولاية الدكتور عامري محمد إلى أن الحصة الأولى من اللقاح التي تم استلامها بالولاية والمقدرة ب 860 جرعة خصصت لعمال قطاع الصحة ممن لهم مشاركة مباشرة في مكافحة وباء كورونا على مستوى المستشفيات ليستفيد بقية عمال القطاع من التلقيح مباشرة بعد وصول الحصة الثانية ليتم توسيع العملية بعدها لبقية المواطنين.  وأردف ذات المتحدث قائلا بأنه تم تحديد 65 مركز لإجراء التلقيح على مستوى كافة بلديات الولاية مع 4 فرق متنقلة لمناطق الظل.

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى