ثقافة وفن

فيلم “زوجة تشاكوفسكي”: الحب على ايقاع العبقرية

 كتب : عبدالستار ناجي_كان

ياخذنا المخرج الروسي المنشق كيريل سيربينكوف في فيلمه الجديد”زوجة تشاكوفسكي ” الى واحدة من الحكايات الاكثر تعقيدا في حالة عبقري الموسيقي الروسي بيتر تشاكوفسكي حيث العلاقة الزوجية التى دمرت حياة رفيقة انتونيتا التى دخلت حياة تلك العبقرية في لحظة شاردة من الزمن لتجد نفسها في المكان الخطأ ولنشهد عذابات قصة حب على ايقاع العبقرية .

الحب على ايقاع العبقرية الم ومعاناة لاننا امام شخصية تذهب الى الحب واحلامه واوهامة وجنونه في الوقت الذى يبقي الطرف الاخر مشغولا في ابداعاته وصعودة الصاروخي الى قمم الابداع والتميز ، كيف لا ونحن امام واحد من العبقريات الاهم في تاريخ الموسيقي والابداع الفني ليس في روسيا وحدها بل في تاريخ الموسيقي العالمية .

الفيلم يروي حكاية الشابة المتوسطة الحال انتونيتا التى التقت ذات مرة في احدي البيوتات الثرية بالموسيقار تشاكوفسكي وهو يعزف ويعيش اللحظات الموسيقية فتقرر الوصول الية ، لتلتحق بالمعهد الذى اسسة ويديره ولتكون قريبة من تلك المعجزة الموسيقية الفذة، ولكن تشاكوفسكي يظل مشغولا بعوالمة وهي لا تكف عن حبه ومطاردة حتى يقرر في لحظة شاردة من الزمن بالارتباط بها والزواج منها وهو الاكثر بعدا عنها بل انه لا يمتلك اية ميول جسدية اتجاهها او اتجاة اي امراة اخري .

في تلك اللحظة وعند الايام الاولي من الزواج يجد تشاكوفسكي انه غريب عن تلك المراة الزوجة التى تريده لنفسها في الوقت الذي يري نفسه ملكا للموسيقي والابداع الموسيقي بل ان روسيا بكاملها تريده ان يظل لها مبدعا موسيقيا خلاقا .. وتزداد الهوة بين هذا الثنائي هو مشغول بالصعود الى القمة عبر الاعمال الموسيقية الكبري التى كان يبدعها مع دار الاوبرا في موسكو وهي تعيش الكثير من الاوهام عن الحب المزعوم ولحظات اللقاء به .. حالة من الوهم المدمر الذى كلما صحت من غفوته وجدت نفسها تهوي الى قيعان الجنون والهذيات والتمسك به حتى رغم كل الاغراءات المادية التى راحت تصل من وكلاءه من اجل الحصول على الانفصال عنها . صعود عبقرية ونهيار عاطفة . ابداعات تبلغ العنان وازلاق جنوني يدمر حياة تلك الصبية التى عاشت الوهم حتى الجنون والهذيان .

لقد استطاع المخرج والسيناريست كيريل سيبرنكوف وبذكاء شديد كتابة نص ثري بالاحاسيس والتفاصيل الدقيقة التى احاطت بتلك العلاقة الزوجة التى ظلت بالنسبة لتشاكوفسكي مجرد مغامرة او تجربة بينما كانت بالنسية لانتونيتا الحب والحياة والحلم والجنون، تشاكوفسكي مشغول بالموسيقى وبعض العلاقات الشاردة مع الشباب الصغار وهي تنتظر في مضجها ذلك الرجل الذى كان يحلق مع موسيقاه وابداعاته لا يري الحياة مع امراة وعلاقة زوجية بقيودها وظروفها بقدر انشغاله بالتحليق محاطا بتلك العوالم والبطانه المركبة من الوجوة وشخصيات النبلاء .

في الفيلم لغة سينمائية عامرة الثراء والحلول البصرية المطرزة على حلول مسرحية تستدعي كافة مفردة الفعل المسرحي من تمثيل ورقص وايحاء وسينوغراف واضاءه وكم اخر من التشكيل الجسدي والابداعي ، ومثل هكذا انجاز ابداعي ما كان له ان يتحقق لولا انتماء المخرج كيريل سيبرنكوف المسرحي المتاصل والذى نراه ونلمسه في النسبة من اعماله السينمائية ومنها – ليتو – ( الصيف ) و –ايام يوري – و – حمي بيتروف – وغيرها بالاضافة طبعا لاعماله المسرحية التى يقدمها في مهرجانات مثل افنييون وغيرها . سينما عالية الجودة .

ترصد حكاية تفتح امام المشاهد عذابات شخصية عاشت على هامش عبقرية كبري لم تنظر اليها لحظة واحدة لانه كان في منطقة ابعد حيث الانشغال بالانجازات الموسيقية التى تتطلب الكثير من الانشغال والتركيز بعيدا عن اي فعل اسري او اجتماعي قد يعطل مسيرته وبصمته .. الفيلم عرض خارج المسابقة الرسمية احتفاءا بهذا المخرج الروسي المنشق على خلفية الاحداثيات التى يعيشها العالم والغزو الروسي الى اوكرانيا مما دفع ادارة مهرجان كان السينمائي الى منع استقبال اى وفد روسي بالاضافة لعدم مشاركة اي صحفي او فنان روسي .

فيلم “زوجة تشاكوفيسكي ” هو قصيدة من الالم على مقام العبقرية كلام صور : فيلم زوجة تشاكوفيسكي من الفيلم المخرج كيريل سربينكوف.

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى