الأخيرةثقافة وفن

فيلم “قوة الكلب” يتصدر القائمة: الأكاديمية الأمريكية لفنون السينما تعلن عن قائمة ترشيحات الأوسكار 2022

أُعلنت الأكاديمية الأمريكية لفنون السينما وعلومها، أمس الثلاثاء، عبر موقعها الرسمي قائمة الأعمال المرشحة لجوائز الاوسكار في دورتها الـ 94، والتي سيعلن عن المتوجين بها في حفل توزيع الجوائز يقام في 27 مارس المقبل بمسرح دولبي بهوليود، وفد تصدّر فيلم “ذا باور أوف ذا دوج” أو “قوة الكلب” الذي أخرجته جين كامبيون وأدى بطولته بنديكت كامبرباتش، أكثر ترشيحات بجوائز الأوسكار حيث حقق 12 ترشيحا، فيما حقق فيلم “كثيب” على 10 ترشيحات.

تضمنت الترشيحات لفئة أفضل فيلم وهي الأهم، 10 ترشيحات منها الفيلم الياباني “قودي سيارتي”، وفيلم الغموض والإثارة “زقاق الكوابيس”، والفيلم الموسيقي “قصة الحي الغربي”، وفيلم الغرب الأميركي “قوة الكلب”، وفيلم الخيال العلمي “كثيب”، بالإضافة إلى فيلم السيرة “الملك ريتشارد” والفيلم الكوميديا المثير للجدل “لا تنظر للأعلى”، وفيلم “كودا”، و”بيلفاست”،  و”ليكورش بيتزا” .

وتتضمن ترشيحات الأوسكار 23 فئة مختلفة، وكل من “قوة الكلب” و”كثيب” استطاعا الاستحواذ على أكبر عدد من الترشيحات الأول بـ12 ترشيحا والثاني بـ10 ترشيحات، وكل من الفيلمين يتنافسان في العديد من الفئات، منها أفضل سيناريو مقتبس، والأبرز أنهما فيلمان ينتميان إلى نوع سينمائي أميركي شائع للغاية، على عكس الاختيارات الشائعة في أفلام الأوسكار التي تميل إلى الأفلام الدرامية والاجتماعية، فقوة الكلب هو فيلم غرب أميركي، يعمل على عكس ثيمات هذا النوع الشائعة التي تميل إلى الذكورية الشديدة، والقسوة، حيث يقدم لنا بطلا تم حصره في دور راعي البقر العنيف، لكنه يعيد اكتشاف ذاته عندما تدخل عائلته زوجة أخ وابنها الشاب، بينما “كثيب” فيلم خيال علمي تدور أحداثه على كوكب بعيد يدعى أراكس، فيه يقاوم الدوق بول ليتو الهراكنة ورجال الإمبراطور الذين يحاولون الاستيلاء على مخزون الكوكب من الوقود المسمى “التوابل” وإنهاء استعباد سكانه.

على الجانب الآخر، رُشحت الممثلة كريستين ستيوارت لجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “سبنسر” وهو الترشح الأول لستيوارت، والوحيد للفيلم الذي قدم فترة زمنية محدودة في حياة الليدي ديانا سبنسر الشهيرة وزوجة ولي العهد البريطاني السابقة، وتتنافس ستيوارت مع عدد كبير من الممثلات المخضرمات، مثل أوليفيا كولمان الحائزة السابقة على جائزة الأوسكار، ونيكول كيدمان وجيسيكا تشاستين وبينلوب كروز.

كما رشح الممثل الأميركي الأسمر ويل سميث لجائزة الأوسكار أفضل ممثل عن أدائه في فيلم “الملك ريتشارد” الذي أدى فيه دور والد أسطورتي التنس سيرينا وفينيسيا ويليامز، وهو الترشح الرابع في مسيرة سميث، لكن على الأغلب مثل الثلاث مرات الأولى لن يفوز هذا العام بالجائزة في ظل منافسة شرسة للغاية مع أندرو غارفيلد وخافيير بارديم ودينزل واشنطن، والأقرب للجائزة بينديكت كمبرباتش عن دوره في فيلم “قوة الكلب”، وترشح الفيلم بشكل عام لـ6 جوائز، منها أفضل فيلم وأفضل ممثلة في دور مساعد وأفضل مونتاج وأفضل سيناريو وأفضل أغنية، لكنه على الأغلب سيخرج صفر اليدين هذا العام.

في فئة أفلام الرسوم المتحركة تنافس “ديزني” الشركة الرائدة في هذا الفن بـ3 أفلام هي “إنكانتو” و”لوكا” و”ريا والتنين الأخير” ، أمام فيلمين آخرين وهما “فلي” و”عائلة ميتشل في مواجهة الآلات”.

نسرين أحمد زواوي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى