في الواجهةوطن

قايد صالح: “لقد تبيّن الآن الخيط الأبيض من الخيط الأسود والبقاء للأصلح”

**  لا وجود  لأي طموح سياسي لقيادة الجيش

* ننتظر من شعبنا تفهما يرتقي إلى مستوى الثقة بجيشه

 

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، مجددا، أن الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه عبارة المرافقة من معاني الصدق مع الذات والوفاء بالعهد المقطوع أن لا طموح سياسي لقيادة الجيش الوطني الشعبي.

وقال الفريق أحمد قايد صالح خلال زيارة للأكاديمية العسكرية بشرشال، أمس: “إن طموحنا هو خدمة البلاد والمرافقة الصادقة لهذا الشعب الطيب والأصيل”. وقال نائب وزير الدفاع الوطني، إن هناك أطراف يرون خطوات الجيش الشعبي مساسا بمصالحهم ومصالح أسيادهم. وأكد أن كل طموحات الجيش هو خدمة البلاد فقط من أجل الخروج من الأزمة، وأشار قايد صالح على الشعب أن ينظر إلى كل خطوة تخطوها المؤسسة العسكرية. وأضاف: “لقد تبين الآن الخيط الأبيض من الخيط الأسود واتضحت النوايا وتجلت التوجهات والبقاء للأصلح”.

“إخلاص الجيش للجزائر لا يضاهيه إلا إخلاصه لشعبه”

وتحدث نائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، أن الجيش إخلاص الجيش الوطني الشعبي للجزائر لا يضاهيه إلا إخلاصه لشعبه. وقال: “إخلاص الجيش الوطني الشعبي للجزائر لا يضاهيه إلا إخلاصه لشعبه، فمن وحي هذا الإخلاص، مد جيشنا يده إلى شعبه مؤازرا ومساندا”، متابعا في ذات السياق: “ومن وحي كل هذا الإخلاص للوطن والشعب يستمر الجيش الوطني الشعبي في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه عبارة المرافقة من معاني الصدق مع الذات والوفاء للعهد المقطوع”.

“ننتظر من شعبنا تفهما يرتقي إلى مستوى الثقة بجيشه”

وقال الفريق أحمد قايد صالح أن الجيش ينتظر من الشعب في كل ربوع الوطن التفهم والثقة، مؤكدا بالقول: “ننتظر من شعبنا في كل ربوع الوطن، بل في كل شبر من أرض الجزائر الشريفة بأن ينظر إلى كل خطوة نخطوها، وإلى كل مسلك نسلكه، وإلى كل عبارة ننطقها، وإلى كل وجهة نتجه إليها، وإلى كل نهج ننتهجه”. متابعا: “قلت، فإننا في الجيش_الوطني_الشعبي، ننتظر من شعبنا تفهما يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمع الشعب بجيشه”.

ب.ر

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى