ولايات

قسنطينة: الدرك الوطني يكثف خرجات التحسيس لفائدة التجار

كثفت مصالح الدرك الوطني لولاية قسنطينة من عملياتها التحسيسية بمخاطر كوفيد-19 لفائدة التجار وذلك من أجل المساهمة في مواجهة ارتفاع عدد الإصابات، حسب ما أفادت به، المكلفة بالاتصال بذات السلك الأمني الملازم أول نجوى بكيري.

وأوضحت الملازم أول بكيري على هامش عملية تحسيسية بحي زواغي سليمان (عاصمة الولاية) قامت بها فرقة الدرك الوطني لعين الباي بالتنسيق مع فرقة من مصلحة قمع الغش التابعة لمديرية التجارة، بأنه تم خلال الـ20 يوما الأخيرة القيام بـ15 خرجة للتحسيس، بالوقاية من أخطار كوفيد-19 خاصة بعد زيادة عدد المصابين بهذا الفيروس.

وأشارت إلى أن عمليات الوقاية هذه التي جاءت لتعزيز جهود الدولة الرامية إلى مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد قد شملت حوالي 150 محلا تجاريا 60 منها تقع بمناطق الظل، فضلا عن توزيع 1000 كمامة، مضيفة بأنه تم تحسيس أصحاب مختلف المحلات التجارية بضرورة الالتزام بتوفير وسائل التطهير وحتمية ارتداء الكمامات واحترام التباعد الجسدي.

من جهته،، أكد رئيس فرقة قمع الغش بمديرية التجارة، سمير لفوالة، بأن مختلف الإجراءات التي اتخذتها السلطات العمومية في مجال الوقاية من أخطار كوفيد-19 يجب أن ترافقها “إرادة صادقة من طرف المواطنين لتجنب عودة الوباء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى