ولايات

قسنطينة: دخول 12 مؤسسة تربوية جديدة حيز الخدمة

دخلت حيز الخدمة 12 مؤسسة تربوية جديدة في الطورين المتوسط والثانوي بولاية قسنطينة بمناسبة الدخول المدرسي للسنة الدراسية الجديدة 2020/2021 الخاص بهاذين الطورين، حسب ما كشف عنه الأربعاء رئيس الجهاز التنفيذي المحلي، أحمد عبد الحفيظ ساسي.

وأوضح المسؤول في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على إعطاء إشارة انطلاق الدخول المدرسي للطورين المتوسط والثانوي من ثانوية، عبد الله شاوس سليم، بحي بن شرقي التي قام بتدشينها بأن ولاية قسنطينة عرفت دخول 6 متوسطات و6 ثانويات حيز الخدمة. وأضاف بأن هذه المؤسسات التربوية الجديدة المزودة بكل الوسائل والتجهيزات اللازمة موزعة عبر كل من المقاطعة الإدارية علي منجلي والقطب الحضري عين النحاس وبعض المناطق المصنفة كمناطق ظل على غرار المريج بعاصمة الولاية.

وبعد أن ذكر بأن ولاية قسنطينة قد تعززت بـ 4 مؤسسات تعليمية جديدة في الطور الابتدائي بمناسبة الدخول المدرسي الخاص بهذا الطور نهاية أكتوبر المنصرم أبرز ذات المتحدث بأنه من شأن دخول هذه المؤسسات التعليمية حيز الخدمة تعزيز مكاسب قطاع التربية عبر الولاية.

وأفاد الوالي بأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة وفق البرتوكول الصحي المعمول به لحماية صحة التلاميذ والطاقمين التربوي والإداري من فيروس كورونا المستجد، مؤكدا عدم تسجيل أية حالة إصابة مؤكدة بهذا الفيروس على مستوى المؤسسات التعليمية بالولاية. وبخصوص النقل المدرسي أكد السيد عبد الحفيظ ساسي بأن حظيرة الحافلات المخصصة للنقل المدرسي تدعمت بـ 25 حافلة جديدة تضاف لأكثر من250 حافلة تضمن نقل التلاميذ من مناطق الظل والمناطق النائية مشيرا الى إمكانية تأجير حافلات من عند الخواص في حال اقتضى الأمر ذلك.

من جهته، أوضح مدير التربية لولاية قسنطينة، محمد بوهالي خلال الشروح، التي قدمها على هامش انطلاق الموسم الدراسي الجديد للطورين المتوسط والثانوي بأنه تم توظيف 275 أستاذا جديد من خريجي المدرسة العليا للأساتذة موزعين على مختلف الأطوار التعليمية، مفيدا بأن الموسم المدرسي الجديد عرف دخول 124 ألف تلميذ في الطور الابتدائي و84 ألف في الطور المتوسط و43 ألف و900 في الطور الثانوي.

..تسليم 2300 بطاقة حرفي وشهادة تأهيل منذ بداية العام

منحت غرفة الصناعات التقليدية والحرف بقسنطينة ما لا يقل عن 2300 بطاقة حرفي وشهادة تأهيل منذ بداية السنة وإلى غاية نهاية شهر أكتوبر المنصرم، حسب ما علم من مدير هذه الغرفة، نصر الدين بن عراب.

وأوضح بن عراب، أن مصالحه سلمت منذ مطلع السنة الجارية وإلى غاية نهاية شهر أكتوبر، 1300 بطاقة حرفي و1000 شهادة تأهيل في مختلف النشاطات وهو ما ساهم في استحداث 2582 منصب عمل في مختلف مجالات الصناعات التقليدية.

واستنادا لذات المسؤول فإنه من أصل 1300 بطاقة حرفي تم منح 680 بطاقة في الصناعة التقليدية الفنية و190 في إنتاج المواد و430 في الخدمات، مفيدا بأن الإحصائيات المسجلة متقاربة مع تلك المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2019 وذلك على الرغم من تداعيات أزمة فيروس كورونا التي لم تؤثر -حسبه- على سيرورة العمل بالغرفة لاسيما احترام البروتوكول الصحي الموصى به عند تنظيم الدورات التكوينية والتأهيلية للحرفيين.

وكشف بن عراب عن إطلاق “عما قريب” دورات تكوينية بمدرسة الحرف والصناعات التقليدية في تخصصات الحلويات التقليدية والعصرية وتحضير الجوزية والألبسة التقليدية والعصرية، يتابع خلالها المتربصون تكوينا يدوم من 6 أشهر إلى غاية سنة وذلك حسب التخصص.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى