ولايات

قسنطينة: ربط 41 سكنا بمنطقة الظل عيون السعد بشبكتي الكهرباء والغاز

أشرفت سلطات ولاية قسنطينة على ربط ما مجموعه 41 عائلة تقطن بمنطقة الظل “عيون السعد” ببلدية ديدوش مراد (15 كلم شمال قسنطينة) بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي.

وقد تطلبت هذه العملية التي تندرج في إطار برنامج الدولة الرامي إلى تحسين ظروف معيشة سكان مناطق الظل والتي مكنت من ربط 23 سكنا بشبكة الغاز الطبيعي و18 آخر بشبكة الكهرباء تخصيص غلاف مالي بقيمة 6,11 مليون دج، حسب ما ورد في الشروح التي قدمها مسؤولوالقطاع لوالي الولاية، أحمد عبد الحفيظ ساسي.

وقد مكنت هذه العملية التي أنجزت في آجال 15 يوما من الرفع من معدل التغطية بالغاز الطبيعي إلى 88 بالمائة والكهرباء إلى 75 بالمائة ببلدية ديدوش مراد، حسب ما أضافه ذات المصدر. كما قام والي قسنطينة الذي أشرف على هذه العملية في إطار زيارة تفقدية لبلديتي حامة بوزيان وديدوش مراد بزيارة ورشات لسكنات تجري بها الأشغال بهاتين الجماعتين المحليتين وذلك للإطلاع على وتيرة تقدم الأشغال.

وببلدية حامة بوزيان، مقر الدائرة، تفقد الوالي بسطح بكيرة مشاريع إنجاز 400 و270 سكن عمومي إيجاري وكذا مشروع 250 سكنا ترقويا مدعما والتي تتراوح وتيرة تقدم الأشغال بها ما بين 50 و45 بالمائة، حيث ألح على ضرورة استلام هذه البرامج السكنية “قبل نهاية السنة الجارية”.

وببلدية ديدوش مراد عاين ذات المسؤول ورشة إنجاز 250 و100 سكن ترقوي مدعم بمخطط شغل الأراضين حيث وصلت وتيرة اشغالهما على التوالي إلى 75 و80 بالمائة. وشدد الوالي على مسؤولي مؤسسات الإنجاز بضرورة تسليم هذه المشاريع “قبل نهاية يونيوالمقبل”. وإضافة إلى ذلك استفسر والي قسنطينة عن مدى تقدم أشغال إنجاز 200 سكن ترقوي مدعم بواد لحجر (ديدوش مراد) والتي توشك على الاستكمال، حيث التزمت المؤسسة المكلفة بالإنجاز بتسليمها “في غضون مارس المقبل”.

قبل ذلك، توجه الوالي إلى حيي أحمد جبلي وزقرور العربي ببلدية حامة بوزيان، حيث استمع إلى انشغالات سكانهما ووعد بالتكفل بها لاسيما ما تعلق بالربط بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي وإنجاز مؤسسات تربوية ومنشآت صحية وكذا صيانة الطرقات.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى