دولي

قوات الاحتلال تهاجم الضفة وتشن حملات اعتقال واستدعاء

رغم عودة تفشي فيروس “كورونا” في المناطق الفلسطينية، وهو ما يستدعي التقيد بإجراءات وقائية مشددة للحفاظ على سلامة السكان، ومنها منع الحركة والاختلاط، إلا أن قوات جيش الاحتلال واصلت حملات الدهم للعديد من المناطق، تخللها اعتقال عدد من المواطنين، واندلاع مواجهات شعبية أسفرت عن وقوع إصابات.

ضاربة بعرض الحائط الإجراءات الوقائية التي وضعتها السلطات الفلسطينية المختصة، اقتحمت قوات الاحتلال العديد من مناطق الضفة، ونفذت حملات تفتيش طالت العديد من منازل المواطنين، والتي انتهت باعتقال عدد منهم. وأعاقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، حركة المواطنين على مدخل قرية عين البيضاء بالأغوار الشمالية، وذكر شهود من المنطقة أن تلك القوات نصبت حاجزا عسكريا، ما أدى إلى عرقلة حركة المركبات الخارجة من القرية والداخلة إليها.

وسلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، الشاب أنس حسن (25 عاما) من بلدة تقوع شرق بيت لحم، بلاغا لمراجعة مخابراتها، وقالت مصادر من البلدة إن تلك القوات داهمت منزل والد الشاب، وسط البلدة، وسلمته بلاغا للحضور أمام ضباط المخابرات في مجمع مستوطنة “غوش عصيون”.

كذلك استدعت قوات الاحتلال المواطن محمد نور الميمي، بعدما سلمت ذويه بلاغا لمراجعة مخابراتها، خلال اقتحام مخيم عقبة جبر جنوب مدينة أريحا.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، طفلين من بلدة دورا جنوب الخليل، وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة واعتقلت مصطفى سمير الزير (16 عاما)، ومجدي فواز الرجوب (16 عاما)، بعد أن داهمت منزليهما.

وفي السياق ذاته، أغلقت قوات الاحتلال مدخلي بلدة دورا ومخيم الفوار المؤديين الى الشارع الالتفافي الواصل الى مستوطنة “عتنائيل” جنوب المدينة لتأمين سباق دراجات هوائية للمستوطنين. وفي مدينة القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأربعاء المقدسية إيمان الأعور والدة الأسير المقدسي محمد الأعور القابع في سجون الاحتلال منذ عامين، ونجلها جبريل.

وذكرت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن القوات اعتقلت والدة الأسير بعد أن اقتحمت منزلها الكائن في بلدة سلوان واعتقلت نجلها. وأوضحت اللجنة أن زوج السيدة إيمان معتقل منذ ثلاثة أسابيع ويخضع لتحقيق مكثف في زنازين المسكوبية غربي القدس.

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال 4 فتية هم سلطان مهران شويكي، وعامر وليد عبد الرازق وشقيقه آدم، ومهدي خضور، من بلدة سلوان. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت ليل الثلاثاء طفلا وشابا من المدينة المحتلة، وقالت مصادر محلية إن تلك القوات اختطفت الطفل عبد الله رأفت محمود أثناء تواجده في حي عبيد ببلدة العيسوية، وسط اندلاع مواجهات، فيما اعتقل جنود الاحتلال المتواجدين عند باب المجلس، أحد أبواب المسجد الأقصى، الشاب محمود الترياقي (23 عاما) من بلدة الطور، واقتادوه إلى أحد مراكز التوقيف.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى