عاجل :
الرئيسية / سياسة / كريم يونس: “إذا لم يتم تنفيذ تدابير التهدئة فعلى كل طرف تحمل مسؤولياته”

كريم يونس: “إذا لم يتم تنفيذ تدابير التهدئة فعلى كل طرف تحمل مسؤولياته”

 

 

يتمسك كريم يونس، منسق لجنة الحوار والوساطة، بتدابير التهدئة التي اشترطها في أول لقاء له مع رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، مؤكدا في حوار أجراه مع موقع “كل شيء عن الجزائر” أنه “إذا لم يتم تنفيذ تدابير التهدئة، فسيتحمل كل طرف مسؤولياته”.

وقال كريم يونس: “أذكركم بأنه عند استقبال رئيس الدولة لوفد لجنة الوساطة أصررنا على ضرورة اتخاذ قرار بشأن تدابير التهدئة.. ما زلت على نفس القناعة وآمل أن يعطي قادة البلاد في نهاية المطاف ردا إيجابيا على هذه التدابير المشروعة لتهيئة بيئة سلمية يمكن أن تقنع الجزائريين بالانتخاب على نطاق واسع”. ويؤكد كريم يونس أنه تفاجأ بردود الفعل من طرف المجتمع المدني والسياسي الذين استجابوا لدعوته للحوار، مؤكدا “سننشر تفاصيل الجمعيات السياسية والجهات الفاعلة الأخرى التي قابلتها، ويتبعه ملخص للتقارب بين الاراء السياسية المختلفة”.

وفي رده على سؤال إن كانت اللجنة قد أحرزت تقدمًا بخصوص إنشاء الهيئة المستقلة لتنظيم ومراقبة الانتخابات كما طلب رئيس أركان الجيش في في كلمته الأخيرة، فيقول كريم يونس إن المناقشات المتعلقة بجميع قضايا الانتخابات الرئاسية المقبل لم تكتمل بعد، مؤكدا ان لجنته لا تحتكر الحوار، وأن أي مبادرة يمكن أن تسهم في حل الأزمة وبناء دولة عادلة وديمقراطية حسب رغبة الشعب هي موضع ترحيب، مضيفا “لسنا في منافسة ولكني آمل أن يحدث تكامل”.

ويرى كريم يونس أن الغالبية تتمسك بضرورة تنظيم الانتخابات الرئاسية خلال فترة زمنية معقولة، مستشهدا بالظروف الاقتصادية والدبلوماسية التي عيشها الجزائر. أما بخصوص لقائه مع ممثلين مزيفين عن الحراك الشعبي، فيرد كريم يونس قائلا: “يجب على المرء أولاً أن يكون قادرًا على تحديد الممثلين الحقيقيين. ليس دورنا هو التحقق من صحة التمثيل، لأنه لا توجد معايير محددة. لذلك اخترنا الرد على كل من أتوا إلينا للمساهمة في إثراء النقاش”.

خ.ب

شاهد أيضاً

ساحلي يتعهد بدعم وثيقة لجنة الحوار في البرلمان

  نوه حزب التحالف الوطني الجمهوري، باقتراح قيادة الجيش الوطني الشعبي بالتعجيل بتنصيب الهيئة الوطنية …