الأخيرةفي الواجهةوطن

كمال رزيق: تفعيل خدمة السجل التجاري المتنقل بالمناطق الحدودية

صرح وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق الثلاثاء بولاية الوادي أن دائرته الوزارية تعمل على تفعيل خدمة السجل التجاري المتنقل لضمان الأنشطة التجارية والخدماتية بالمناطق الحدودية المعزولة.

وأوضح الوزير خلال اليوم الثاني والأخير من زيارته للولاية أن تعليمات وجهت إلى مصالح القطاع عبر كافة ولايات الوطن للقيام بمعاينات ميدانية للراغبين في استخراج سجل تجاري متنقل لتغطية العجز المسجل في الأنشطة التجارية والخدماتية سيما بالمناطق الحدودية المعزولة.

ويسمح هذا الإجراء المتخذ بالإضافة إلى تنشيط الحركية التجارية بهذه المناطق سيما الحدودية منها، بتوفير مناصب شغل جديدة من شأنها أن تساهم في التقليل من ظاهرة البطالة، كما أوضح الوزير. وفي هذا الجانب أشار رزيق أن منذ الشروع في تجسيد هذا الإجراء، فقد استحدثت أزيد من 7.000 منصب شغل جديد وهو رقم قابل للزيادة. وأشار الى أن ولاية الوادي عرفت استخراج 500 سجل تجاري متنقل، وهذا الرقم مرشح للزيادة ليصل إلى 1.000 سجل تجاري متنقل في حدود نهاية السنة الجارية.

وتفقد الوفد الوزاري مصنع لتوضيب وتعليب أنواع التمور المحلية أنجز في إطار الاستثمار الخاص يقع بمنطقة النشاطات ببلدية كوينين (5 كلم غرب عاصمة الولاية). وأبرز وزير القطاع بالمناسبة أهمية نشاط التعليب والتوضيب وفق المعايير العالمية بما يسمح بتصدير المنتوج المحلي ومنافسته بالأسواق الدولية، سيما أن التمور تعد من أكثر المنتوجات الزراعية طلبا بالأسواق العالمية، كما جاء في حديث للوزير.

كما عاين بذات البلدية مصنع لإنتاج الكمامات الطبية الذي أنشئ خصيصا لتغطية العجز المسجل في هذا المنتوج الطبي الذي ازداد عليه الطلب بالأسواق الوطنية والدولية عقب تفشي جائحة كورونا (كوفيدـ19). وأكد كمال رزيق على أهمية جودة المنتوج بما يستجيب للمواصفات العالمية المطلوبة بالأسواق وهي المعايير التي تسمح بالتصدير. وقبل ذلك تفقد وزير التجارة وترقية الصادرات مقر مفتشية القطاع ببلدية الدبيلة (20 كلم عن عاصمة الولاية) والمركز المحلي للسجل التجاري.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى