وطن

كنابست ترفض متابعة السياسيين والنقابيين قضائيا

شدد المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للأطوار الثلاثة، على ضرورة إحترام الحريات الفردية والجماعية ورفض أي متابعة قضائية ضد أي مسؤول نقابي أو سياسي بسبب نشاطاته.

وجاء في بيان، توج إجتماع المجلس الوطني للكنابست، الخميس الفارط، تثمين اللقاء التشاوري للمجتمع المدني والذي بادرت به كونفدرالية النقابات الجزائرية قصد المساهمة الفعالة في حل الأزمة السياسية للبلاد. وأبدت كنابست الإصرار على ضرورة الانتقال الديمقراطي السلمي لجزائر جديدة حرة ديمقراطية اجتماعية بمؤسسات شرعية ونددت النقابة، بالعنف المُمارس على الطالب في يومه الوطني، تزامنًا مع مسيرة الطلبة الثلاثاء الفارط، داعيةً إلى أخد الحيطة والحذر من كل محاولات التضليل والتشكيك والتخوين، فإنه يؤكد على ضرورة الإلتزام بمبادئ وأهداف النقابة وآلياتها.

س.ب

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى