رياضة

كورونا يوجه ضربات جديدة لبطولات الاتحاد الأفريقي

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” تأجيل مباريات الدور نصف النهائي لبطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية لأجل غير مسمى، بسبب جائحة فيروس كورونا التي ضربت معظم دول العالم خلال الفترة الأخيرة.

وكان فيروس كورونا أسهم في تجميد وترحيل موعد العديد من الفعاليات الرياضية، أبرزها كأس الأمم الأوروبية وكوبا أمريكا وأولمبياد طوكيو بعد تأجيلها إلى صيف 2021.

..أول تأجيل

الكاف أعلن، في وقت سابق، تأجيل بطولة كأس الأمم الأفريقية للمحليين التي كان من المفترض إقامتها في الكاميرون خلال شهر أبريل الحالي بمشاركة 16 منتخبا.

الاتحاد أفريقي أصدر بيانا وقتها قال فيه إن وفدا مكونا من أعضاء اللجنة الطبية قام بزيارة الكاميرون، للوقوف على التدابير الوقائية التي يتم اتخاذها هناك، كجزء من الاستعدادات للبطولة، في ظل تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، قبل اتخاذ قرار التأجيل.

..تأجيل التصفيات

كان الكاف حريصا، على غرار باقي الاتحاد القارية، على سلامة عناصر اللعبة كافة، من جماهير ولاعبين ومسؤولين، لذا اتخذ قرارا بتأجيل مباريات التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021 التي كان مقررا إقامتها في مارس/آذار الماضي.

وفي البيان نفسه، قرر الاتحاد الأفريقي تأجيل تصفيات أمم أفريقيا للسيدات حتى يوم 14 أبريل وكذا التصفيات المؤهلة لمونديال السيدات تحت 20 عاما إلى 29 مارس، قبل أن يتم تأجيلهما لاحقا إلى أجل غير مسمى.

..ضربات جديدة

أوضح الكاف، في بيان رسمي يوم السبت، أنه قرر مجددا تأجيل العديد من فعالياته في المرحلة المقبلة، منها التصفيات المؤهلة لكأس العالم للسيدات تحت 17 عاما التي كان مقررا إقامتها أيام 1 و3 و15 و17 ماي 2020. وفي دوري أبطال أفريقيا، كان مقررا أن يلتقي الرجاء المغربي مع الزمالك المصري، بينما يلاقي مواطنه الوداد نظيره الأهلي القاهري، يوم 1 أو 2 مايو في ذهاب نصف النهائي والإياب أحد يومي 8 و9 من الشهر نفسه. وكان من المفترض، وفقا للجدول المعلن مسبقا من جانب الاتحاد القاري، أن تقام المباراة النهائية يوم الجمعة 31 مايو المقبل، في مدينة دوالا الكاميرونية، على ملعب محايد للمرة الأولى في تاريخ البطولة. وفي كأس الكونفدرالية، كان من المفترض أن يلتقي نهضة بركان المغربي مع مواطنه حسنية أغادير، وبيراميدز المصري أمام حوريا الغيني، يومي 3 و10 مايو ذهابا وإيابا، قبل قرار التأجيل لوقت لاحق.

 

 

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى