الأخيرةدوليفي الواجهة

ليز تراس رئيسة لوزراء بريطانيا وزعيمة المحافظين

ستترأس أول اجتماع لمجلس الحكومة غدا

كما كان متوقعا، اختار حزب المحافظين البريطاني ليز تراس زعيمة للحزب الحاكم، ورئيسة جديدة للوزراء.

ومن دون مفاجآت، نالت تراس 57 في المئة من الأصوات، مقابل 43 في المئة لمنافسها وزير المال السابق ريشي سوناك.

وأعلن تلك النتائج غراهام برادي؛ المسؤول عن تنظيم الاقتراع الداخلي في حزب المحافظين، إثر استقالة سلفها بوريس جونسون بداية جويلية الماضي. تراس فور إعلان فوزها إلى المنصة، وقالت: “يشرفني انتخابي زعيمة لحزب المحافظين”. وأثنت زعيمة المحافظين على جهود بوريس جونسون لقيادته البلاد في ظروف صعبة.

وتعهدت تراس بتنفيذ كل الوعود التي قطعتها على نفسها، بما في ذلك تطبيق خطة للنمو الاقتصادي وخفض الضرائب، والتعامل مع مشكلة إمدادات الطاقة. كما تعهدت بالعمل على تقديم نصر كبير لحزب المحافظين في 2024، مشددة على أن  شعارات الحزب حول الحرية وخفض الضرائب تلقى صدى لدى الجمهور. وقالت إنها ستتخذ إجراءات جريئة لإخراج بريطانيا من هذه الأوقات الصعبة، وتطلق العنان لإمكانات المملكة المتحدة ولتنمية الاقتصاد.

وعلى جدول أعمال تراس الأيام القادمة، عدد من النشاطات المعلنة، تبدأ اليوم الثلاثاء، تسلم المهام من بوريس جونسون؛ الذي سيلقي خطاب وداع خارج مقر الحكومة في “10 داوننغ ستريت” قبل أن يتوجه إلى بالمورال في اسكتلندا ليطلب من الملكة إليزابيث قبول استقالته. وغدا الأربعاء، ستترأس تراس أول اجتماع لمجلس الوزراء تحت قيادتها، وتناقش مع أعضاء الحكومة القضايا ذات الأولوية بما في ذلك أزمة تكلفة المعيشة، وفي المساء ستكون بمجلس العموم للإجابة على أسئلة المشرعين.

أ.م/ وكالات

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى