رياضة

مباريات لجس النبض والتأقلم مع كورونا

يرفع الستار نهاية الأسبوع الجاري على البطولة المحترفة بإجراء أربعة مباريات يوم الجمعة، ومثيلاتها السبت، برسم الجولة الأولى من هذه المنافسة، التي توقفت في الـ16 من مارس الماضي بفعل جائحة كورونا.

 وتنطلق على غير العادة البطولة المحترفة  في ظروف صحية صعبة خاصة بعد الارتفاع الكبير في  عدد الإصابات، وهو ما دفع بالقائمين على شؤون الكرة إلى اتخاذ إجراءات صارمة، لاستئناف النشاط الكروي في العشرين نوفمبر الجاري، والتي وصفها متابعون بالصارمة والبعيدة عن قدرة المادية للأندية للالتزام بقواعد البروتوكول الصحي المكلفة، في وقت تعاني فيه الأندية من مشاكل مادية خانقة وديون عالقة اتجاه اللاعبين السابقين والحاليين والجدد.

وبالرغم من ذلك تسعى الأندية العودة الى المنافسات وسط تخوف، رغم انتهائها من التحضيرات، من خلال إقامة تربصات شهدت عدة إصابات  للاعبين بفيروس كورونا من مختلف الأندية. كما تشهد هذه الانطلاقة غياب الجماهير عن مدرجات الملاعب، مما يستدعي تأقلم الفرق مع الوضع الجديد، الذي لم يسبق وان شهدته ملاعبنا من ذي قبل .

..مولودية وهران على أتم الاستعداد

سيكون فريق مولودية وهران على موعد  مع مواجهة نصر حسين داي، الجمعة على الساعة الثانية ونصف زوالا، برسم الجولة الأولى للرابطة الأولى، في لقاء استعد له الحمراوة بجدية كبيرة، أملا في العودة بنتيجة ايجابية من امام فريق رتب أموره جيدا هذا الموسم.

 وكان فريق المولودية قد  ركز في آخر تمريناته  قبل السفر الى العاصمة على العمل الجماعي والتقني، بعد ان اتضحت معالم التشكيلة الأساسية، رغم أن المدرب كازوني بقي متحفظا  عنها. وما يسعد المدرب الفرنسي هو غياب المصابين في تشكيلته إلى غاية نهاية الحصة التدريبية الأخيرة، وهو ما يبعث على الاطمئنان لجاهزية تشكيلته التي تواجه النصرية هذا الجمعة.

وعلى صعيد آخر،  التقى رئيس النادي  محياوي مع المشرفين على لجنة مراقبة التسيير المالي التي يترأسها رضا عبدوش، لطلب مهلة إضافية خاصة وأن مولودية وهران لم تقدم ملف نيل إجازة النادي المحترف على غرار 7 فرق أخرى وذلك لعدم عقد الجمعية العامة للشركة الرياضية الخاصة بموسم 2019 لمناقشة التقرير المالي والأدبي لذات الموسم وتدوينه في محضر الجمعية العامة من قبل محافظ الحسابات وهي الوثيقة المطلوبة من قبل هيئة رضا عبدوش .

..شبيبة القبائل تهدف الى بسط هيمنها منذ البداية ؟

 وفي نفس الجولة  يستقبل  عشية الجمعة فريق شبيبة القبائل، أهلي برج بوعريريج بملعب اول نوفمبر بتيزي وزو، أهلي البرج الذي عانى خلال تحضيراته قبل ان يعود الاستقرار للفريق، يرغب في تحقيق نتيجة إيجابية خاصة وان المدرب دزيري يأمل في انطلاقة موفقة، تجسد رغبته في لعب الموسم بارتياح، فيما تعول الشبيبة على تقديم موسم كبير ولعب الأدوار الأولى  خاصة وأن الرئيس ملال عاد للحديث مجددا عن أهداف الفريق في الموسم الجديد، مشيرا إلى أن النادي سيلعب من أجل التتويج باللقب، ويحوز على أفضل تشكيلة وعلى مستوى كل الخطوط، بالإضافة إلى طاقم فني جيد. وهو ما جعله واثق جدا من تجسيد طموحاته على أرض الواقع،  سيما أن الفريق سيدخل بحلة جديدة. ومن أجل طمأنة الأنصار، كشف ملال بأنه يضرب موعدا للأنصار في نهاية الموسم. كما كشف بعض المسيرين المقربين منه إلى أن الفريق سيكون قادرا على تحدي كل الأندية والضرب بقوة من البداية، ليرد بذلك على كل من يشكك في مشروعه.

..الإصابات تخيف مدرب وداد تلمسان

وداد تلمسان هو الأخر تنتظره سفرية صعبة إلى شرق البلاد لمواجهة شباب قسنطينة، الذي استعد بشكل جيد لانطلاقة الموسم الجديد، وكل أماله معلقة على خبرة المدرب عمراني، الذي لاشك انه يبذل كل مساعيه للفوز، بينما وداد تلمسان يعول على جاهزية لاعبيه، رغم الإصابات التي سجلت خلال مرحلة الاستعدادات على غرار متوسط الميدان جمال بلعالم الذي لم  يتماثل للشفاء بعد، في حين أن مشاركة المدافع المحوري مسعودي يوسف مازالت غير مؤكدة، بما أنه  لايزال يواصل التدرّب على انفراد، ومن المقرّر أن يقوم المدرب عزيز عبّاس، بالكشف عن قائمة اللاعبين المعنيين بلقاء الجولة الافتتاحية، بحكم أن الوفد سيكون على موعد مع شد رحاله نحو شرق البلاد صبيحة اليوم الخميس.

 ومن جانب آخر فإن المدافع المستقدم من شباب أهلي البرج خياط عبد الغني، تلقى ترخيصا من الطبيب بالعودة لأجواء التدريبات، بعد أن أثبتت الفحوص الأخيرة بأن المرض الذي عانى منه لن يحرمه من مداعبة كرة القدم كما كانت تتوقع إدارة الفريق، وبدوره اللاعب أقدم على خطوة أقل ما يقال عنها أنها تليق بسمعة لاعب محترف، وهو الذي أكد للمسيرين بأنه وفي حال عدم قدرته على فرض نفسه وضمان مكانة مع التشكيلة الأساسية فلن يطالب بمستحقاته المالية  .

..السفر برا هاجس شبيبة الساورة

يستعد فريق شبيبة الساورة بجدية وبتعداد مكتمل تحسبا لدخول أجواء المنافسة الرسمية، حيث ينتقل الفريق المدية لمواجهة الفريق المحلي  برسم الجولة الأولى من البطولة، وهي المقابلة التي برمجتها الرابطة المحترفة لكرة القدم يوم السبت بداية من الساعة الثانية والنصف زوالا بملعب الشهيد إمام إلياس .

 وبغض النظر عن تحضيرات الفريق بجدية لانطلاقة الموسم وقول كلمته، فان ما يرهق إدارة النادي، هو التنقل برا خلال مواجهاته خارج قواعده، خاصة وان الفريق لا يزال ينتظر ردا من السلطات العليا بخصوص استفادة الشبيبة من رخصة استثنائية قصد التمكن من التنقل جوا، حيث اعتبرت  الإدارة أن التنقل برا سيضع تشكيلة المدرب مزيان إيغيل في ورطة حقيقية كون جميع تنقلاتها خارج الديار تكون بمسافة بعيدة . رئيس مجلس الإدارة حمليلي لا يزال يمني النفس باستفادة الفريق من رخصة استثنائية تمكن فريقه من رخصة تنهي متاعب السفر حيث قال  : «أتمنى أن تراعي السلطات العليا وضعية شبيبة الساورة وتمنحنا رخصة استثنائية للتنقل جوا لأننا سنكون أكبر المتضررين من غلق المجال الجوي الداخلي بالنظر للتنقلات العديدة التي تنتظرنا على مدار الموسم وبمسافات طويلة. )     

  المرشحون من أجل فرض السيطرة

ومن المتوقع أن تكون المنافسة على المراتب الأولى محصورة بين الأندية التي غالبا ما فرضت منطقها وهي التي تتوفر على كل الامكانيات من أجل الوصول لمبتغاها، على غرار التطبيق الصارم للنقاط الرئيسية للبروتوكول الصحي الخاص باستئناف البطولة.

وسيكون شباب بلوزداد، بطل الموسم الفارط -الذي تم توقيفه بسبب جائحة كورونا- أمام مهمة التأكيد، أياما قليلة فقط بعد تتويجه بكأس السوبر أمام الجار اتحاد الجزائر (2-1) بملعب 5 جويلية.         ويبقى النادي العاصمي المرشح الأول لنيل اللقب حسب المتتبعين نظرا للاستقرار الذي يعيشه على مختلف المستويات بفضل الامكانيات التي وفرها مجمع مدار، صاحب أغلبية اسهم شباب بلوزداد.

من جهته، يطمح فريق مولودية الجزائر في خطف اللقب و إسعاد أنصاره وذلك تزامنا مع عيد ميلاد النادي رقم 100. وقامت الادارة ببعض الانتدابات النوعية في انتظار حقيقة الميدان عند انطلاق الموسم.

نفس الأمر بالنسبة لوفاق سطيف -صاحب المرتبة الثالثة في الموسم الفارط- الذي حافظ على ركائز الفريق مع تجديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي، مهندس ”ريمونتادا” في البطولة الماضية جعلت ”النسر الأسود” ينافس على اللقب في العودة رغم مرحلة ذهاب سيئة.

ويطمح الوفاق للتأكيد والتتويج باللقب الذي غاب عن خزائنه في السنوات الثلاث الأخيرة، خاصة بعد انتخاب رئيس جديد للنادي الرياضي الهاوي، ألا وهو كمال لافي. ورغم أن الفرق السالفة الذكر تبقى مرشحة بقوة للسيطرة بالطول والعرض على غمار المنافسة إلا أن المفاجأة تبقى واردة في ظل تواجد أندية مثل شباب قسنطينة الذي لن يرضى إلا بالنتائج الايجابية خاصة بعد تسجيل عودة المدرب عبد القادر عمراني.

وحتى اتحاد الجزائر أيضا معني، على الرغم من الرحيل المبكر للمدرب الفرنسي فرانسوا تشيكوليني، المقال من منصبه بسبب مقاطعته لحفل تسليم الميداليات الذي أعقب مباراة الكأس الممتازة، وهو ما أحدث “زلزالا” في بيت النادي، والتي باتت إدارته مطالبة بإعادة الهدوء لتحقيق بداية موسم موفقة وتفادي أي تعثر قد يضر بالفريق.

وتأمل إدارة “سوسطارة”، التي استقدمت 11 لاعبا خلال “الميركاتو” الصيفي من بينهم هداف شباب قسنطينة  بلقاسمي، في محو آثار الموسم الفارط المخيب عندما عجز الفريق في التأهل لأي منافسة قارية، مكتفيا باحتلال الصف السادس.

– الجمعة :                                                  – السبت :

ش.قسنطينة – و.تلمسان   14:30                   أ.المدية – ش.الساورة (14:30)

ن.حسين داي – م.وهران (14:30)                  ن.مقرة – ج.الشلف (14:30)

س.غليزان – ن.بارادو (15:00 متلفز) .          إ بسكرة – ش.سكيكدة (15:00 متلفز)

ش.القبائل – أ.برج بوعريريج (16:00 متلفز)      إ.الجزائر – و.سطيف (16:00 متلفز)

أحمد / د

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى