رياضةفي الواجهة

محرز وإختيارات الاسباني غوارديولا. . الصبر أم الرحيل ؟

يسعى بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي لتقوية صفوف الفريق بلاعبين مميزين في فترة الانتقالات الصيفية.  وأكدت صحيفة “لاروبيبليكا” الإيطالية، في هذا السياق، أن يوفنتوس يسعى لعقد صفقة تبادلية مع مانشستر سيتي الإنكليزي ينتقل بموجبها نجمها البرازيلي “للسيتي”، مقابل استفادته بخدمات المواجهة البرازيلي غابريال جيسوس.

ويرتبط كوستا بعلاقة مميزة للغاية مع المدرب الإسباني بيب غورديولا، الذي قام بضمه لبايرن ميونيخ في فترة تدريبه له في سنة 2015 من نادي شاختار دونيتسك الأوكراني. ولعب غوارديولا دور كبير في صقل موهبة الجناح البرازيلي الذي قدم مستويات قوية في موسمه الأول مع النادي البافاري.

وفي صورة التعاقد مع كوستا، فسيصبح للسيتي عدة لاعبين ينشطون في مركز الجناح الأيمن، وهم إلى جانب رياض محرز، البرتغالي برناردو سيلفا والناشئ الإنكليزي فيل فودين.

وتجدر الإشارة إلى أن محرز سيواصل مغامرته مع مانشستر سيتي الإنكليزي في الموسم القادم، بعد تواتر شائعات انتقاله لباريس سان جيرمان الفرنسي. ويرتبط محرز بعقد مع “السيتيزنس” يمتد حتى سنة 2023. . .

ومنذ انتقاله للفريق في سنة 2018 قادما من ليستر سيتي الإنكليزي، شارك محرز في 81 مباراة في مختلف المسابقات، أسهم فيها في 47 هدفا ما بين صناعة وتسجيل. . وفرض محرز نفسه في السنوات الأخيرة، إلى جانب المصري محمد صلاح والمغربي حكيم زياش، واحدا من أفضل النجوم العربية الناشطة في دوريات “القارة العجوز”. . ويتعين على محرز مواصلة تقديم مستويات قوية خلال الموسم الحالي،وذلك من أجل تدعيم مكانته كأحد أبرز نجوم الفريق.

وعانى محرز في موسمه الأول مع “السيتي” من المنافسة القوية، قبل أن يفرض نفسه لاعبا مهما في موسمه الثاني مع الفريق. وشارك “حروز” في 37 مباراة في الموسم الحالي أسهم فيها في 23 هدفا ما بين صناعة وتسجيل.

يذكر أن القيمة السوقية للنجم الجزائري عرفت تراجعا لافتا في بورصة “ترانسفير ماركات”، الموقع المختص في تقييم أسعار اللاعبين، حيث تراجعت لمبلغ 48 مليون يورو، بعد أن كانت تبلغ 60 مليون يورو.

هذا التراجع لا يعود لأسباب فنية، وإنما يرتبط بأسباب اقتصادية أساسا بحكم توقف النشاط الكروي في كامل أرجاء العالم من جراء تفشي فيروس كورونا. وينتظر أن تستعيد قيمة محرز انتعاشتها مع عودة النشاط الكروي. .

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى