الأخيرةرياضة

محرز ونجوم ” الخضر” يتضامنون مع زميلهم توقيف يوسف عطال بسبب دعمه لغزة.. وإطلاق سراح مشروط

كشف موقع “آر إم سي” سبورت الرياضي الفرنسي عن تفاصيل جديدة تخصُ اللاعب الجزائري يوسف عطال، الذي سبق له أن تضامن مع فلسطين بمنشورات عبر حسابه الرسمي في “إنستغرام”.

وأفاد الموقع، الجمعة، بإيقاف النيابة العامة الفرنسية النجم الجزائري عطال (27 سنة)، واحتجازه لدى الشرطة للتحقيق معه بتهمة “الإرهاب والتحريض العلني على الكراهية أو العنف”.

وكان عطال أوقف من ناديه نيس أيضاً بعد أيام من بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة رداً على عملية “طوفان الأقصى” يوم 7 أكتوبر الماضي، بسبب نشره مقطع فيديو لأحد المتحدثين يدعو فيها إلى “يوم أسود لليهود”، مؤكداً مساندته لفلسطين وأهل غزة.

ورغم أنّ عطال حذف المنشور بعد ذلك، واعتذر مؤكداً أنه كان يريد التضامن فقط مع فلسطين لا أكثر، إلا أنّ الأمور تطورت، إذ طالب عمدة نيس حينها بإيقاف عطال وطرده من نادي نيس، وسط حملة ضده في فرنسا مقابل موجة دعم له من المشجعين العرب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوقف نادي نيس الفرنسي عطال يوم 18 أكتوبر حتى إشعار آخر، فيما أحال مجلس الأخلاق الوطني لكرة القدم الأمر إلى اللجنة التأديبية في الدوري.  ويوم الـ25 من نفس الشهر، أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم إيقافه سبع مباريات.  ومنذ 16 أكتوبر، يخضع عطال لتحقيق أولي فتحه المدعي العام في نيس بتهمة “الاعتذار عن الإرهاب” و”التحريض على الكراهية أو العنف على أساس دين معين”، وأوكل التحقيق إلى الشرطة القضائية في نيس.

. . الإفراج عن اللاعب  بكفالة ووضعه تحت الرقابة القضائية

أكدت صحيفة “نيس ماتان” إطلاق سراح لاعب “الخضر” ونادي نيس الفرنسي يوسف عطال بكفالة قدرها 80 ألف أورو، مع وضعه تحت الرقابة القضائية.

وحسب المصدر ذاته، فقد جرى تقديم عطال إلى النيابة ظهر الجمعة، على الساعة الثانية زوالا بالمحكمة القضائية في نيس. كما كشف نفس المصدر عن منع عطال من مغادرة التراب الفرنسي باستثناء أنشطته كلاعب كرة قدم محترف.

وتم وضع عطال تحت النظر بأحد مقرات الشرطة بمدينة نيس سهرة أمس الخميس، للاستماع لأقواله عقب إيداع شكاوى من عدة جهات لنشره عبر انستغرام في وقت سابق رسالة مساندة للمقاومة الفلسطينية.

. . محرز ونجوم ” الخضر” يتضامنون مع يوسف عطال

أبدى نجوم المنتخب الجزائري، يتقدمهم قائد الأهلي السعودي رياض محرز، تضامنهم المطلق مع زميلهم مدافع نادي نيس الفرنسي، يوسف عطال، بعدما تم وضعه رهن الاعتقال من طرف النيابة، في إحدى مخافر الشرطة بمدينة نيس الفرنسية، منذ مساء يوم الخميس. وذلك على خلفية مشاركته منشورا يدعم القضية الفلسطينية على حسابه في إنستغرام.

وكتب رياض محرز في تغريدة أولى على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي: “تحل بالقوة أخي”، ثم عاد نجم مانشستر سيتي السابق وكتب في تغريدة أخرى: “دعمنا لشجاعة يوسف عطال في هذه المحنة، والقضية أخذت أبعادًا غير لائقة”. من جهته، غرد مهاجم نادي كورتيبا البرازيلي إسلام سليماني: “كن قويًا يوسف”، ومثله كتب المخضرم سفيان فيغولي “القوة لأخي”.

أما مهاجم السد القطري بغداد بونجاح فغرد هو الآخر، قائلا: “دعمنا لك أخي”، وكتب الظهير الأيسر لنادي بوروسيا دورتموند رامي بن سبعيني يقول: “القوة لك أخي”. وبدوره كتب المدافع أحمد توبة تغريدة دعم مساندة لعطال على حسابه جاء فيها: “دعمي المطلق لأخي يوسف عطال، وأنا متفاجئ من هذا التحول غير العادي في القضية، نحن جميعًا معك أخي”.

وحسب صحيفة “نيس ماتان” التي نشرت خبر اعتقال عطال، نقلًا عن مصادرها الخاصة، فإن ظهير نادي نيس متهم بـ “التحريض على الكراهية العنصرية على أساس الدين”، ومن المنتظر أن يحال على النيابة العامة اليوم الجمعة. تجدر الإشارة إلى أن عطال تعرض لعقوبة من قبل رابطة الدوري الفرنسي التي حرمته من خوض 7 مباريات مع فريقه نيس، اعتبارًا من يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

أ. د

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى