الأخيرةولايات

محو الأمية وتعليم الكبار: أزيد من 6.100 دارسا بثلاث ولايات بأقصى الجنوب

إلتحق 6.120 دارسا من كلا الجنسين بأقسام محو الأمية بولايات أدرار وتيميمون وبرج باجي مختار برسم السنة الدراسية الجديدة 2021/2022، حسبما علم الثلاثاء لدى مسؤولي ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار.

ويزاول الدارسون تعليمهم عبر 306 قسما بالولايات الثلاث موزعين على مستوى المؤسسات التعليمية و المساجد و الفضاءات وبعض المرافق العمومية، حيث يسهر على تأطيرها أكثر من 300 منشطا للتكفل بتعليم الدارسين في إطار الاستراتيجية الوطنية لمحو الأمية، مثلما أوضح مدير ذات الهيئة بأدرار، عبد الرحمن ساحسي.

واتخذت كافة الإجراءات لسير الموسم التعليمي في ظروف آمنة من خلال الإلتزام بالبروتوكول الصحي للوقاية من تفشي فيروس كورونا ( كوفيد-19)، و ذلك بالتنسيق مع الجهات الصحية، وأيضا إطلاق حملة تحسيسية للوقاية من الجائحة، حسبما المتحدث ذاته.

وفي سياق متصل فقد تم خلال السنة الدراسية المنصرمة تحرير 506 دارسا من الأمية الذين منحت لهم  شهادات التحرر القاعدي بما يتيح لهم الإلتحاق بالديوان الوطني للتكوين و التعليم عن بعد. كما أولت ملحقة الديوان اهتماما بالغا للتكفل بالدارسين بأقسام محو الأمية من فئة ذوي الإحتياجات الخاصة حيث سجل خلال التحاق 47 دارسا منهم 24 اناث بفصول محو الأمية برسم السنة الدراسية الجديدة. وتمت مرافقة 24 مكفوفا بعد تحررهم من الأمية للإلتحاق بمراكز التكوين والتعليم المهنيين، كما جرى شرحه.

وتوفر ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار التعليم بأقسامها المفتوحة على مستوى المؤسسات العقابية ضمن الإتفاقية المبرمة بين الطرفين، حيث يتم تعليمهم عبر سبع (7 ) أقسام بكل من المؤسسات العقابية المتواجدة بأدرار ورقان وتيميمون.

وقد ساهمت ذات الملحقة في جهود مكافحة جائحة كورونا من خلال تكفل الدارسات بإنتاج 11.230 كمامة، إضافة إلى مآزر الوقاية عبر مركز ما بعد تمهين المرأة و الفتاة المتواجد ببلدية تيمي بولاية أدرار، حسبما جرى التذكير به.

ز.ي

الحياة العربية

يومية جزائرية مستقلة تنشط في الساحة الاعلامية منذ سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى