في الواجهةوطن

مدير التعليم الابتدائي: أفواج مصغرة لا تتعدى 20 تلميذ في كل قسم لتفادي الكورونا

أكد مدير التعليم الابتدائي بوزارة التربية الوطنية، قاسم جهلان، اليوم الأحد أن كل التدابير الوقائية والاجراءات الاحترازية بسبب تفشي فيروس كورونا اتخذت لاستقبال المترشحين لشهادتي التعليم الأساسي والبكالوريا وكذا الدخول المدرسي المرتقب في الرابع من أكتوبر القادم.

وأوضح قاسم جهلان لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” الذي تبثه القناة الأولى أن وزارة التربية قررت تنظيم حصص للمذاكرة والتحضير النفسي الداخل المؤسسات التربوية ابتداء من 25 أوت الجاري تحضيرا لامتحانات شهادتي التعليم المتوسط و الباكالوريا ضمن اجراءات وقائية صارمة حفاظا على سلامة وصحة التلاميذ والمستخدمين.

واعتبر جهلان أن هذا القرار يهدف لإعادة التلاميذ إلى أجواء الدراسة كما يمثل فرصة لتقييم مدى النجاح في التعامل مع هذه التدابير الاحترازية والوقائية داخل المؤسسات أو في مراكز اجراء الامتحانات سواء بالنسبة للوزارة أو القطاعات المعنية.

وأضاف ضيف الصباح أن كل الاجراءات والتدابير الوقائية اتخذت لاستقبال المترشحين للامتحانات معربا عن أمله في التزام الجميع بكل التدابير الوقائية حفاظا على سلامتهم.

من جهة أخرى، كشف جهلان أن أزيد من 450 ألف معلم يلتحقون اليوم بمؤسساتهم للتوقيع على محاضر الاستئناف بعد انقطاع دام ستة اشهر جراء تفشي فيروس كورونا.

وبخصوص الدخول المدرسي المرتقب في الرابع أكتوبر القادم أشار جهلان إلى أنه تم التحضير له ببرتكول صحي ووقائي تم اعتماده على مستوى المجلس العلمي بوزارة الصحة يبدأ من مدخل المدرسة وحتى المغادرة ويتضمن كافة التدابير الوقائية كاحترام مسافة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وفي هذا الصدد، لفت جهلان إلى أنه تم اعتماد نظام أفواج مصغرة لا تتعدى 20 تلميذ في كل قسم  مشيرا إلى أنه سيتم توزيع التلاميذ بطريقة تضمن التعليم للجميع وفق ترتيبات بيداغوجية لتجاوز عائق الضغط الزمني.

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى