مدير الصيد البحري بولاية الطارف: نفوق الأسماك ببريحان يعود إلى نقص الأوكسجين في الماء

أكد مدير الصيد البحري وتربية المائيات لولاية الطارف عمار زواوي العايش بأن ظاهرة نفوق الأسماك ببحيرة بن سالم ببلدية بريحان جد طبيعية نظرا للظروف المناخية الحارة التي تشهدها المنطقة في الآونة الأخيرة والتي تسببت في انخفاض نسبة الأوكسجين المنحل في الماء حيث أثرت على جميع الكائنات الحية التي تعيش في البحيرة وعلى رأسها سمك الشبوط.

وقد تنقلت صبيحة هذا  الأربعاء إلى عين المكان اللجنة المكلفة للوقاية من خطر نفوق الأسماك والتي يترأسها الأمين العام للولاية والمشكلة من قطاعات الصيد البحري وتربية المائيات ، البيئة ، الموارد المائية ، الفلاحة ومفتشية البيطرة تنقل أعضاء اللجنة رفقة مصالح بلدية بريحان  للتخلص من الأسماك الميتة والمقدر وزنها بين 1500 و 2000 كلغ من صنف الشبوط ومن مختلف الأحجام حيث اعتبر مدير الصيد البحري وتربية المائيات أن ضياع هذه الكمية بمثابة خسارة فادحة في المنتوج السمكي وللقطاع بحد ذاته.

كما أشار المتحدث الى أن الكمية النافقة من الأسماك لم تستزرع من طرف مصالحه نظرا لانعدام التعريف والتصنيف الخاص ببحيرة بن سالم بمنطقة تفيفيحة ببلدية بريحان وربما يعود تواجدها الى حركة المياه شتاء بسبب الفيضانات مما يسمح بتنقل الأسماك من مكان لآخر عبر المجاري المائية مؤكدا سعي القطاع إلى إيجاد الإطار القانوني لاستغلال هذا المسطح المائي عن طريق الامتياز مستقبلا من اجل ضمان حماية الموقع الطبيعي وكذا حماية المستغل وتسويق المنتوج وفقا للشروط الصحية.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة نفوق أسماك بحيرة بن سالم ببلدية بريحان المسجلة لأول مرة تم اكتشافها الإثنين الماضي نظرا لوقوعها غربي الطريق الوطني رقم 84 أ الرابط بين مدينتي القالة وعنابة والمؤدي الى جميع شواطئ ولاية الطارف حيث يشهد حركة مرورية كبيرة بمناسبة موسم الاصطياف.

 

س.و

 

 

Exit mobile version