دولي

مرفوقة برياح وأمواج عاتية..عاصفة قوية تضرب جنوب روسيا والقرم

تضرب عاصفة قوية، تترافق مع رياح وأمواج عاتية، جنوب روسيا وشبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمّتها موسكو، متسببة بانقطاع واسع للتيار الكهربائي، على ما أفادت السلطات المحلية، أمس، الاثنين. وبدأت «عاصفة القرن»، كما وصفتها وسائل الإعلام، اعتباراً من الأحد، على ما أفادت فِرق الإنقاذ.

وفي منطقة كراسنودار التي تضم منتجعات ساحلية مثل سوتشي وأنابا، اقتلعت الرياح مئات الأشجار والمنشآت الحديد على الشواطئ، منذ أمس الأحد، ما أدى إلى سقوط جرحى، على ما أفاد المكتب المحلي لوزارة حالات الطوارئ الروسية.

وفي فيتيلزيفو، قرب أنابا، تسببت العاصفة بجنوح سفينة الشحن الكبيرة «بلو شارك»، التي ترفع عَلَم بيليز، وفق المصدر نفسه الذي نقلت عنه «وكالة الصحافة الفرنسية». وفي سوتشي، أدى سوء الأحوال الجوية إلى اضطرابات في حركة القطارات بسبب سقوط أشجار على السكك الحديدية.

وفي نوفوروسييسك بمنطقة كراسنودار أيضاً، أعلنت الشركة المُشغّلة لخط أنابيب بحر قزوين، تعليق عمليات تحميل النفط ووضع ناقلات النفط في مكان آمن بسبب «الأحوال الجوية غير المواتية بتاتاً»، مع رياح تصل سرعتها إلى 24 متراً في الثانية، وأمواج يبلغ ارتفاعها ثمانية أمتار.

وفي القرم، غمرت مياه البحر الأسود طرقاً سريعة، في حين عرض التلفزيون الروسي مشاهد لأمواج تضرب سيارات كانت تحاول شق طريقها عبر المياه. وكتب حاكم القرم سيرغي أكسيونوف، عبر «تلغرام»، أنه أعلن الاثنين يوم عطلة بسبب العاصفة.

وتسببت العاصفة بانقطاع في التيار حَرَم نحو 500 ألف شخص من الكهرباء في القرم، على ما قال أوليغ كريتشكوف، مستشار أكسيونوف، الذي أوردت تصريحه وكالات الأنباء الروسية. وفي سيفاستوبول، نفق أكثر من 500 حيوان بحري في فيضان حوض الأسماك المحلي جراء العاصفة، على ما كتب حاكم المنطقة ميخائيل رزفوجاييف، عبر «تلغرام». وأفاد بأن الأرصاد الجوية غير مطمئنة مع توقع أمطار وثلوج ورياح تصل سرعتها إلى 30 متراً في الثانية، الاثنين، في القرم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى