إقتصادفي الواجهة

مزيج الصحراء الجزائري ينهي سنة 2020 بارتفاع قدره 40ر7 دولار

تقرير منظمة البلدان المصدرة للبترول

أنهت أسعار مزيج الصحراء، الخام الجزائري المرجعي، سنة 2020 بارتفاع يفوق 7 دولارات، واستقرت عند 99ر49 دولارا للبرميل في ديسمبر الماضي، حسب أرقام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي نشرتها في تقريرها الشهري الأخير.

واوضح ذات المصدر ان “أسعار النفط الخام الجزائري (مزيج الصحراء) او(الصحراء بلاند) وصلت إلى99ر49 دولارا للبرميل في ديسمبر 2020 ، مقابل 59ر42 دولارا في نوفمبر الماضي ، اي بزيادة قدرها 40ر7 دولار (+ 4ر17 بالمائة)، حسبما اكد نفس المصدر. ومع هذا التقدم، كان ثالث أغلى خام من بين 13 خام لأوبك في ديسمبر الماضي، بعد جيراسول الأنغولي (50ر51 دولارا للبرميل)، وزافيروغينيا الاستوائية  (4ر50 دولارا للبرميل).

إلا أن المعدل السنوي لأسعار الخام الجزائري انخفض من 49ر64 دولارا للبرميل سنة 2019 إلى 12ر42 دولار سنة 2020 ، محافظاً على الرغم من ذلك على المركز الثالث لأغلى خام في السلة المكونة لأوبك خلال العام السابق، بعد مربان الإماراتي (98ر42 دولارا للبرميل) وجيراسول الأنغولي (64ر42 دولارا للبرميل).

ويتم تحديد سعر الخام الجزائري وفقًا لأسعار البرنت، وهو خام مرجعي لبحر الشمال، مدرج في سوق لندن مع علاوة إضافية لصفاته الفيزيائية والكيميائية التي تقدرها مصانع التكرير. ويأتي تقدم مزيج الصحراء في ديسمبر الماضي وخامات أخرى في سلة أوبك في سياق ارتفاع أسعار النفط الخام المرجعي وسط مؤشرات على تحسن أساسيات سوق النفط.

وقد ارتفعت سلة أوبك المرجعية للشهر الثاني على التوالي (نوفمبر وديسمبر 2020)، بسبب ارتفاع أسعار النفط الخام ذات الصلة وسط مؤشرات على تحسن أساسيات السوق”، حسبما اضافت أوبك.

وفي هذا الصدد، أشارت إلى أنه تم تعزيز جميع قيم مكونات سلة أوبك المرجعية في ديسمبر 2020، بما في ذلك قيم غرب وشمال إفريقيا وعلى وجه الخصوص، النيجيري بوني لايت، وزافيرولغينيا الاستوائية ودجينو(الكونغو) ورابي لايت (الغابون) والسيدر (ليبيا) والأنغولي جيراسول الذي ارتفع ب39ر7 دولار اي بنسبة 9ر17 بالمائة في المتوسط إلى 74ر48 دولار للبرميل.

ز.ي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى