في الواجهةولايات

مصالح أمن ولاية الجزائر تعلن “الحرب” ضد مروجي السموم

نجحت  مصالح أمن ولاية الجزائر في توقيف عدة اشخاص في مناطق مختلفة في العاصمة بتهمة  ترويج المؤثرات العقلية حسب ما أفاد بيان لمصالح أمن ولاية الجزائر.

حيث  تمكنت فرقة الشرطة القضائية لأمن المقاطعة الإدارية الحراش من تفكيك جمعية إجرامية مختصة في نقل، تخزين وبيع المؤثرات العقلية بإستحضار مركبة، مع حجز 4800 قرص مؤثر عقلي وتوقيف أربعة  أشخاص مشتبه فيهم. العملية كللت بالنجاح على إثر الإستغلال الجيّد لمعلومة مؤكدة مفادها قيام أشخاص يقومون، على مستوى إحدى أحياء مدينة الحراش، بترويج كمية معتبرة من المؤثرات العقلية بإستحضار مركبة، وعليه باشرت مصالح فرقة الشرطة القضائية تحرياتها الميدانية من خلال وضع خطة عمل محكمة، حيث ومن خلال عملية ترصد وتتبع لنشاط تلك الجمعية الإجرامية، تم مداهمتها ومحاصرة المركبة مع توقيف الشخصين الذين كانا على متنها، وبعد المراقبة الأمنية والإدارية الدقيقة للمركبة تم حجز 4800 كبسولة من المؤثرات العقلية كانت مهيأة للبيع والترويج.

وتحت الإشراف الدائم للسيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا، قامت المصالح المتحرية من توسيع تحرياتها الميدانية التي أفضت إلى تحديد هوية شخصين آخرين متورطين في قضية الحال، ليتم لاحقا الترصد لهم وتوقيفهم.

بعد إستكمال جميع الإجراءات القانونية المعمول بها، تم تقديم المشتبه فيهم أمام الجهة القضائية المختصة إقليميا التي أمرت بإيداعهم الحبس المؤقت.

..وضع حد لنشاط مسبوق قضائيا   وحجز 137 قرص مؤثر عقلي وأربعة أسلحة بيضاء

تمكنت فرقة الشرطة القضائية لأمن المقاطعة الإدارية الحراش من معالجة قضية تتعلق بحيازة المؤثرات العقلية بعرض البيع وأسلحة بيضاء مختلفة دون مبرر شرعي.

 العملية جاءت على إثر معلومة مؤكدة مفادها قيام شخص مسبوق قضائيا بالترويج بالمؤثرات العقلية على مستوى الحي الذي يقيم فيه، كما يخفي داخل مسكنه كمية من تلك المواد إضافة على عدد من الأسلحة البيضاء التي يقوم بكراءها من حين لآخر إلى مجموعة من المنحرفين لإستعمالها في الإعتداءات والسرقات.

وتحت الإشراف الدائم للسيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا، قامت ذات المصالح بتنفيذ إذن بالتفتيش لمنزل المشتبه فيه أين أسفرت العملية على ضبط كمية من المؤثرات العقلية تقدر بـ (137) قرص مؤثر عقلي، قارورتين (02) من سائل مخدر، كمية من مسحوق أبيض يستعمل كمادة مخدرة، إضافة إلى ثلاثة سكاكين كبيرة الحجم، سكين من الحجم الصغير وقارورة غاز مسيلة للدموع.

بعد إستكمال جميع الإجراءات القانونية المعمول بها، سيتم تقديم المشتبه فيه أمام الجهة القضائية المختصة إقليميا.

..وضع حد لنشاط غير شرعي لشخص كان يروج للسموم بين الشباب.

   تمكنت مصالح الأمن الحضري التاسع عين النعجة لأمن المقاطعة الإدارية بئر مراد رايس من وضع حد لنشاط غير شرعي لشخص مشتبه فيه كان ينشر السموم في أوساط الشباب، وذلك عن قضية حيازة المؤثرات الصلبة لغرض الإتجار وأسلحة بيضاء بدون مبرر شرعي.

حيثيات القضية تعود على إثر تلقي عناصر الأمن الحضري التاسع عين النعجة لمعلومة مؤكدة مفادها قيام شخص بترويج المؤثرات العقلية على مستوى حي 720 مسكن عين النعجة جسر قسنطينة، ليتم الترصد له وتوقيفه، حيث وبعد عملية التلمس القانونية لهذا الأخير تم ضبط قرصين ونصف من المخدرات الصلبة، سلاح أبيض محظور، ثمانية (08) حقن طبية تستعمل في إستهلاك المخدرات الصلبة، مبلغ مالي يقدر بـ (1500) دج من عائدات الترويج بتلك السموم.

وإستمرارا للتحريات تم إستصدار إذن بالتفتيش لمنزل المشتبه فيه أين أسفرت العملية عن ضبط أسلحة بيضاء محظورة ممثلة في سكين وعصا خشبية للعبة البيسبول. بعد إستكمال جميع الإجراءات القانونية المعمول بها، سيتم تقديم المشتبه فيه أمام الجهة القضائية المختصة إقليميا.

م.م

الحياة العربية

يومية جزائرية إخبارية تنشط في الساحة الاعلامية منذ فجر التعددية الإعلامية في الجزائر وبالتحديد في أواخر سنة 1993.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى