ألبوم الصورالأخيرةفي الواجهةوطن

مطار الجزائر الدولي: توقعات بارتفاع حركة المسافرين إلى أزيد من 10 ملايين مسافر في 2024

  • فتح كافة المحلات وافتتاح فضاء البيع المعفى من الضرائب

توقّع الرئيس المدير العام لشركة تسيير مصالح ومنشآت مطار الجزائر، مختار سعيد مديوني، الاثنين، تسجيل ارتفاع في حركة المسافرين بمطار الجزائر الدولي في العام الجاري 2024 إلى ما يفوق العشرة ملايين مسافر مقابل 2.6 مليون مسافر سنة 2022.

في ندوة صحفية عقدها على مستوى المطار، أوضح مديوني أنّ خارطة الطريق المسطرة للشركة تسعى إلى “رفع مستوى استغلال هذه المنشأة إلى 100 بالمائة من طاقتها، وتوقع أن تشهد نهاية سنة 2024 حركة مسافرين تتراوح بين 4.9 إلى 10 ملايين مسافر”.

وأضاف أنّ هذه الحركية المشهودة تأتي في سياق الارتفاع الذي يشهده نشاط الطيران في البلاد وعبر العالم بعد انتهاء الأزمة الصحية كوفيد 19 من جهة، والتخفيضات التي اقرتها السلطات العمومية على تذاكر النقل الجوي وتزايد أعداد المعتمرين عبر مطار الجزائر الدولي في الفترة الأخيرة.

ورداً على سؤال حول المحطة المحورية للنقل الجوي “هوب” بمطار العاصمة، أكد المسؤول ذاته أنّ نشاطها في “ارتفاع متواصل”، مبرزاً جهود الشركة في توفير كافة الخدمات الضرورية للمسافرين الذين يتخذون من مطار الجزائر محطة للانتقال إلى وجهات دولية أو وطنية أخرى.

وتابع: “نعمل بتجانس مع شركائنا، كشركة الخطوط الجوية الجزائرية وشركات النقل الدولية الأخرى، ومع مصالح الشرطة والجمارك الجزائرية، لتحسين ظروف الاستقبال وتطوير مختلف الخدمات”.

ولدى استعراضه للإجراءات التي اتخذتها الشركة في الآونة الأخيرة لاسيما في مجال توفير الخدمات على مستوى قاعات الركوب، ذكر مديوني أنه تمّ الاتفاق مع مؤجّري المقاهي على خفض الأسعار المطبقة مقابل قيام المؤسسة المسيّرة بتقليص حقوق الايجار.

..فتح كافة المحلات وافتتاح فضاء البيع المعفى من الضرائب

بعد تأكيده عزم الشركة “فتح كافة المحلات المتواجدة بالمطار عن قريب”، أفاد المسؤول أنّ فضاء البيع المعفى من الضرائب بالمطار (Duty free) سيُفتح في “غضون الأشهر القليلة المقبلة وسيكون بمستوى عالمي”.

وشدّد مديوني على أهمية عصرنة تسيير المطار لجعله في مستوى باقي المطارات عبر العالم، وهذا من خلال الاستثمار في التكنولوجيات الحديثة، لاسيما الذكاء الاصطناعي، موضحاً أنّه سيتم اشراك الطلبة والمتخصصين في الاعلام الآلي في توفير حلول لتحسين التكفل بالمسافرين وضمان راحتهم.

وأضاف أنّ العمل جارٍ أيضاً لتزويد المطار بأجهزة تسجيل أمتعة الركاب بشكل آلي لدعم شبابيك التسجيل التقليدية، وهذا من أجل توفير سيولة أكبر على مستوى مختلف محطات المطار الذي يضم المحطة الدولية الجديدة، ومحطة الخطوط الداخلية وكل من محطة الحج والعمرة.

..تجسيد برنامج الرقمنة في ماي القادم

أفاد مديوني أن برنامج الرقمنة الجاري العمل به في المؤسسة المطارية سيتم تجسيده بشكل تام “بحلول شهر ماي المقبل”، مبرزاً أنّ المؤسسة جاهزة لموسم الحج 2024، على اعتبار أنّ كافة الخدمات والمرافق تمّ تجهيزها لهذا الغرض.

وسيتم قريباً تعزيز الطواقم الطبية على مستوى المطار للتكفل بالحالات الاستعجالية، بالموازاة مع توفير فرق لمرافقة حركة المسافرين من ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى المطار.

م.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى