الأخيرةفي الواجهةوطن

مقاربات بيداغوجية وآليات للتشاور في قطاع التكوين من أجل الاستجابة لسوق العمل

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين، ياسين مرابي، أن قطاعه تبنى مقاربات بيداغوجية، وآليات للتشاور ليتوافق التكوين مع مختلف المسارات الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

 

وقال مرابي، خلال إشرافه على اليوم الدراسي حول برامج التكوين ببئر خادم، إن المقاربة بالكفاءة هي التي يسعى القطاع لتبنيها من أجل الاستجابة لمتطلبات سوق الشغل من اليد العاملة.

 

وأضاف: ” تعميم المقاربة يتطلب اعتماد مجموعة من الإجراءات والوسائل لضمان نجاحها في الميدان والتي تتمثل في إعادة النظر في التجهيزات وتحسين المستوى التقني للمكونين وتكييف الإطار القانوني لمسار التقييم”.

 

كما أعلن مرابي، عن توقيع اتفاقيات شراكة مع جمعيات المجتمع المدني، بهدف إتاحة الفرصة لعمل مشترك دائم تتحقق به أهداف الطرفين، ويضمن به القطاع ترقية نشاطاته في مختلف المجالات.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى